الديمقراطي: تاريخ راشيا وقلعتها لا يمكن أن تمحوه مراسم تكريم غبية
شارك هذا الخبر

Thursday, June 14, 2018

استنكرت دائرة ​راشيا​ و​البقاع الغربي​ في ​الحزب الديمقراطي اللبناني​ ما شهدته ​قلعة راشيا​ بتاريخ ٩ حزيران ٢٠١٨ من تصرف غير معقول وغير مسؤول يتمثل في "مراسم تكريم جنود الإستعمار الفرنسي" في معركة ١٩٢٥ من خلال وفد من الضباط والجنود الفرنسيين في ​قيادة اليونيفيل​ بحضور ورعاية وتنسيق مع ​بلدية راشيا​، الأمر الذي يشكل فضيحة مدوية وجريمة موصوفة لا يمكن السكوت أو التغاضي عنها.

وراى الديمقراطي ان "تاريخ راشيا وقلعتها وتاريخ أبطالها وشهدائها وثوارها لا يمكن أن تمحوه مراسم تكريم غبية إنهزامية أقامتها الضحية لجلادها وسوف يسجل التاريخ يوما أن المسؤولين من أحفاد الشهداء قد غسلوا أيديهم وتنكروا لتاريخ وتضحيات ونضالات وبطولات واستشهاد أجدادهم وسمحوا ورعوا وشاركوا في تكريم قاتليهم ومشرديهم ومحتليهم".

مقالات مشابهة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟

دمشق مستعدة لمصالحة الحريري... مقابل جنبلاط

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الضبية وصولا الى نهر الموت

معركة حزب الله "الكبرى"

قرضان من البنك الدولي لتونس بـ175 مليون دولار

الفالح يأمل التوافق على تمديد خفض إنتاج النفط الشهر المقبل

فؤاد ابو زيد- التيّار الوطني والقوات... الى أين؟!

كمال ذبيان- الاشتراكي يتهم المستقبل بمحاولة اخراجه من اقليم الخروب

تطور هام في التحقيقات حول "اعتداء طرابلس"