الديمقراطي: تاريخ راشيا وقلعتها لا يمكن أن تمحوه مراسم تكريم غبية
شارك هذا الخبر

Thursday, June 14, 2018

استنكرت دائرة ​راشيا​ و​البقاع الغربي​ في ​الحزب الديمقراطي اللبناني​ ما شهدته ​قلعة راشيا​ بتاريخ ٩ حزيران ٢٠١٨ من تصرف غير معقول وغير مسؤول يتمثل في "مراسم تكريم جنود الإستعمار الفرنسي" في معركة ١٩٢٥ من خلال وفد من الضباط والجنود الفرنسيين في ​قيادة اليونيفيل​ بحضور ورعاية وتنسيق مع ​بلدية راشيا​، الأمر الذي يشكل فضيحة مدوية وجريمة موصوفة لا يمكن السكوت أو التغاضي عنها.

وراى الديمقراطي ان "تاريخ راشيا وقلعتها وتاريخ أبطالها وشهدائها وثوارها لا يمكن أن تمحوه مراسم تكريم غبية إنهزامية أقامتها الضحية لجلادها وسوف يسجل التاريخ يوما أن المسؤولين من أحفاد الشهداء قد غسلوا أيديهم وتنكروا لتاريخ وتضحيات ونضالات وبطولات واستشهاد أجدادهم وسمحوا ورعوا وشاركوا في تكريم قاتليهم ومشرديهم ومحتليهم".

مقالات مشابهة

بزي: للاسراع في تشكيل الحكومة

الرئيس عون استقبل سفير لبنان في غانا ماهر الخير قبيل سفره للالتحاق بمركز عمله

يهاجمه... للتغطية على خسارته

مقتل شاب سوري وفتاة بحادث سير في محلة الحوش في صور

الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة أنهى دورة اعداد مدربين

رسالة حادّة من جميل السيّد...

اتفاق روسي - لبناني على ايجاد حل سريع لملف النازحين

الدفاع المدني يحذر الموطنين من خطر استعمال المفرقعات بمناسبة الأضحى‎

الزغبي: محاولة ربط لبنان بالنظام السوري واستعداء العرب هما المانعان الفعليان لتشكيل الحكومة