محفوض مغردا: الحملة ضد مفوضية اللاجئين تخفي تصفية حساب مع القوات
شارك هذا الخبر

Thursday, June 14, 2018

سأل رئيس "حركة التغيير" ايلي محفوض "هل من عاقل يرفض عودة اللاجئين الى بلادهم؟".

وقال عبر "تويتر": "اما الحملة ضد المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تخفي في حقيقتها تصفية حسابات داخلية، لها علاقة بنتائج الانتخابات النيابية، وبما حققه وزراء القوات اللبنانية، لذا وجد هؤلاء ضالتهم من خلال إثارة ملف اللاجئين السوريين".

وأضاف: "من الواضح ان الحملات الدعائية والمغرضة التي ساقها البعض ضد القوات اللبنانية عشية تشكيل الحكومة، هدفها التضييق والإحراج بهدفية إبقاء القوات خارج التشكيلة، لكن المضحك مع هؤلاء أنهم كرروا الموقف ذاته من قضية عودة اللاجئين، على ان تكون آمنة وعليه لماذا كانت كل هذه الضجة غير المبررة؟".

وقال محفوض:"أقاموا الدنيا سابقا على فريق 14 آذار، وأنزلوا فيه شتى انواع الاتهامات والتحريض الدعائي، وراحوا يزعمون بأن هذا الفريق يطالب بعودة آمنة للاجئين السوريين وبالتالي بحسب تفسيرهم ومنطقهم فان 14 آذار، لا تريد عودة هؤلاء الى بلادهم، لكن وبعد الزيارة الفولوكلورية لعرسال ومخيمات اللاجئين كرر أحدهم موقف 14 آذار ذاته، الذي دأبت عليه لسنوات ألآ وهو نريد عودة آمنة للاجئين، سقط القناع وانكشفت المسرحية والناس باتت على بينة من كل الحقائق.قصة راجح خلصت".

مقالات مشابهة

ليبرمان: استنفدنا كل الخيارات

إدارة ترامب تفرض عقوبات جديدة على إيران

الأمم المتحدة تسمح للفلسطينيين بالعمل بشكل أكبر كدولة ذات عضوية كاملة في 2019

سويسرا ترحب بالمحادثات المرتقبة بين ترامب وكيم جونغ أون

فرنسا تفوز على ألمانيا بدوري أمم أوروبا

واشنطن: إخراج إيران من سوريا على قائمة أولوياتنا

مقدمات نشرات الاخبار ليوم الثلاثاء 16-10-2018

الجامعة العربية تطالب أستراليا بمراجعة موقفها بشان القدس

الأمم المتحدة: أطراف النزاع حول الصحراء الغربية وافقوا على المحادثات