الصراف عرض مع نظيرته الفرنسية حاجات الجيش وأزمة النزوح
شارك هذا الخبر

Thursday, June 14, 2018

إلتقى وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف في يومه الثالث والاخير من زيارته الى فرنسا، نظيرته الفرنسية فلورانس بارلي.

وتناول الاجتماع موضوع الهبة والقروض التي تعهدت بها فرنسا خلال مؤتمر روما-2 لمساعدة الجيش اللبناني والمباشرة بآلية تنفيذها وفق ما يتناسب مع حاجات الجيش اللبناني من أسلحة ومعدات عسكرية وبرامج التدريب بالاضافة الى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها.

وشملت المباحثات الأوضاع والتطورات التي يمر بها لبنان والمنطقة، وفي مقدمتها أزمة النزوح، اذ شرح الصراف الانعكاسات السلبية لهذا النزوح على البنى التحتية اللبنانية، مشددا على "حق اللاجئين في العودة الآمنة الى سوريا" داعيا المجتمع الدولي الى "مساعدة لبنان في تحقيق هذه العودة".

وأكد الصراف، خلال اللقاء، "التزام لبنان بالقرارات الدولية لاسيما 1701 والتعاون القائم بين الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل" لافتا الى أن "اسرائيل هي التي تستمر بانتهاك السيادة اللبنانية".

بارلي
أما بارلي فأكدت من جهتها، "حرص بلادها على الوقوف الى جانب لبنان ودعم المؤسسات"، منوهة بدور الجيش اللبناني "في الحفاظ على الاستقرار والأمن"، مشيرة الى "العلاقات التاريخية التي تربط لبنان بفرنسا".

الى ذلك، عقد الصراف اجتماعا مع المديرية العامة للتسلح والعلاقات الخارجية والقيادة البحرية الفرنسية.

وكان أنهى سلسلة لقاءات أجراها على مدى ثلاثة ايام، في المعرض الذي يقام لمناسبة الاسبوع العالمي للدفاع والأمن 2018 Eurosatory في باريس، مع أبرز وأهم الشركات العارضة حيث اطلع على أحدث التكنولوجيا العسكرية التي يمكن أن تعود بالفائدة على الجيش اللبناني وزار جناح الشركة اللبنانية JBI المتخصصة في تطوير آلات الرصد الحراري.

مقالات مشابهة

المحققون الروس يكشفون حقائق تفجير القرم

دي ميستورا يستقيل "لأسباب شخصية"

موجات داعشية جديدة تتدفق عبر تركيا.. أميركا تدقّ ناقوس الخطر في سوريا!

اذا كنتم تريدون تقوية ذاكرتكم... اعتمدوا على هذه الاطعمة!

الخارجية الروسية: لا نستطيع أن نحرم دمشق من حقها في استخدام القوة ضد الإرهابيين في إدلب

بومبيو ينقل عن أردوغان إشادته بتعاون السعودية في التحقيق باختفاء خاشقجي

الحدث: الولايات المتحدة تحتاج للسعودية في الحرب على الإرهاب

ليبان بوست تفوز بلقب أفضل مزوّد لخدمات البريد لعام 2018 من هيئة بوستل وبارسل تكنولوجي إنترناشونال

محفوض: أنصح جماعة الرقص على القبور بالتروي