عطا الله ردا على جعجع: على وزارة الشؤون تزويد الامن العام بلوائح النازحين لديها
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 13, 2018

رد عضو "تكتل لبنان القوي" النائب جورج عطاالله على رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، ورأى أن "لبنان يواجه أزمة وطنية والبعض ينتهج منطق التعمية والهروب الى الامام وتورية الحقيقة".

أضاف: "في الوقت الذي يعمل التيار الوطني الحر ورئيسه الوزير جبران باسيل على التصدي لأزمة النزوح السوري عبر التعاطي معها من منطلق سيادي وطني ومواجهة الأداء الدولي وبعض الداخل الذي يريد لهذه الأزمة أن تستمر، نجد أن البعض يتعاطى مع هذا الأمر من منطلق فئوي خلافي كأن هذه الأزمة تعني جزءا من الوطن لا كلنا مجتمعين، عبر إنتهاج منطق التعمية والهروب إلى الأمام والتورية عن الحقيقة، وآخر المآثر هو لجوء وزير الشؤون الاجتماعية إلى رئيسه سمير جعجع للدفاع عنه، والذي بدلا من الإجابة عن السؤال المباشر الذي طرحه الوزير باسيل عن تمنع وزارة الشؤون الاجتماعية عن تزويد الامن العام بلائحة النازحين السوريين الذين يزورون بلادهم تكرارا بغية نزع صفة النازح عنهم، نجده كالعادة قد ذهب في اتجاه آخر طارحا جملة من الاشاعات عن موضوع الكهرباء الذي عارضه وزراؤه لفترة، ومن ثم عادوا ووقعوا عليه من دون أي تغيير فيه ومن دون ان يفهم اللبنانيون السبب".

وكرر أن "لبنان يواجه أزمة وطنية وجودية تتعلق بسيادته تحتاج الى تضافر جهود كل القوى السياسية لمواجهة ما يراد منها، وبدل إتباع سياسة الهروب الى الامام والتورية عن الحقيقة يجب ان تتحمل كل وزارة مسؤولياتها في هذا المجال بدءا من وزارة الشؤون الاجتماعية التي يتوجب عليها تزويد الامن العام بلوائح النازحين الموجودة لديها وإلا فإننا نعود ونؤكد تشكيل لجنة تحقيق برلمانية تعمل على كشف المتواطئين في الداخل مع بعض المجتمع الدولي من اجل منع النازحين من العودة الى بلدهم".

مقالات مشابهة

بزي: للاسراع في تشكيل الحكومة

الرئيس عون استقبل سفير لبنان في غانا ماهر الخير قبيل سفره للالتحاق بمركز عمله

يهاجمه... للتغطية على خسارته

مقتل شاب سوري وفتاة بحادث سير في محلة الحوش في صور

الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة أنهى دورة اعداد مدربين

رسالة حادّة من جميل السيّد...

اتفاق روسي - لبناني على ايجاد حل سريع لملف النازحين

الدفاع المدني يحذر الموطنين من خطر استعمال المفرقعات بمناسبة الأضحى‎

الزغبي: محاولة ربط لبنان بالنظام السوري واستعداء العرب هما المانعان الفعليان لتشكيل الحكومة