كوبان من عصير المانغو يوميا يحفظان صحة القلب
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 13, 2018

أفادت دراسة طبية أميركية حديثة بأن شرب كوبين من عصير المانغو يوميا يسهم في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء بعد سن اليأس.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة كاليفورنيا، وعرضوا نتائجها الاثنين أمام مؤتمر الجمعية الأميركية للتغذية الذي عقد في الفترة من 9-12 يونيو/حزيران الجاري في مدينة بوسطن.

ولكشف تأثير المانغو على صحة القلب، راقب الباحثون 24 سيدة في فترة ما بعد انقطاع الطمث (تبدأ من 45 إلى 55 عامًا)، حيث تناولت السيدات 330 غرامًا من عصير المانغو، أو ما يعادل كوبين يوميًا لمدة 14 يومًا.

وبعد 14 يومًا من شرب عصير المانغو، استأنفت المشاركات في الدراسة حميتهن اليومية المعتادة، لكنهن استبعدن تناول المانغو لمدة 13 يومًا، وتم أخذ القياسات خلال كل فترة، بما في ذلك معدل ضربات القلب وضغط الدم، ومعدل التنفس.

ووجد الباحثون أنه بعد شرب عصير المانغو، سجل ضغط الدم الانقباضي ومعدل النبض أرقامًا أقل بكثير بعد ساعتين من تناول المانغو.

وأظهرت الدراسة أن كوبين من المانغو يوميًا كانت لهما آثار مفيدة على ضغط الدم الانقباضي بين النساء الأصحاء بعد سن اليأس.

وكشفت الدراسة أن المانغو ساعدت على استرخاء الأوعية الدموية في أقل من ساعتين بعد تناولها، بالإضافة إلى ذلك، ظهرت لدى بعض المشاركات تغييرات إيجابية للمانغو على صحة الأمعاء.

وقال قائد فريق البحث الدكتور روبرت هاكمان إن هذه هي أول دراسة تظهر التأثيرات الوعائية الإيجابية للمانغو على البشر.

وأضاف أن المانغو تحتوي على مركبات نشطة بيولوجيا مثل مادة البوليفينول تجعلها فاكهة صحية للقلب، وقد تساعد في لعب دور في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 21/6/2018

أردوغان: إن لم نحصل على المقاتلات (F-35) سنحصل على مقاتلات من مكان آخر وإن لم يتحقق ذلك سننتج مقاتلاتنا بأنفسنا

كرواتيا الى الدور الثاني والارجنتين في المجهول

نتائج "البروفيه" غداً.. وهكذا يمكن معرفتها

حريق يأتي على خمس خيم للنازحين في بريتال

كأس العالم 2018: انتهاء المباراة بفوز كرواتيا بنتيجة 3-0 على الأرجنتين

البعريني: لنفرح من دون إطلاق رصاص

كأس العالم 2018: كرواتيا تضاعف النتيجة وتتقدم 2-0 على الأرجنتين

المبعوث الدولي إلى اليمن: الأولوية لتجنب مواجهة بالحديدة والعودة بسرعة إلى المفاوضات