لمصلحة مَن تأخير تأليف الحكومة؟
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 13, 2018

قالت مصادر تواكب تأليف الحكومة لـ"الجمهورية": "طالما انّ رئيس الجمهورية يستعجل تأليف الحكومة، وكذلك رئيس المجلس النيابي والرئيس المكلّف، فمن يُبطىء هذه العملية، خصوصاً اذا ما لاحظنا انّ مختلف الافرقاء عبّروا عن نيّات حسنة".

وأضافت: "انّ الكرة الآن هي في ملعب رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، مع مسؤولية اكبر على الأخير الذي ينتظر الجميع منه المبادرة الى خطوة جدية، خصوصاً انّ شهراً قد مضى على تكليفه حتى الآن ولم يبد أي جديد في هذا الشأن".

وشددت المصادر نفسها على أن "لا عذر لأحد في التأخير، فكل لحظة تأخير مُكلفة للبلد، فهناك استحقاقات كبرى تتطلّب وجود حكومة فاعلة. والآن كل شيء في البلد متوقف على التأليف، حصلت الانتخابات النيابية وانتخب مجلس نيابي جديد، وهذا المجلس ينبغي عليه ان يعمل لكنه الآن مشلول، فهو يستطيع ان يعقد جلسة وينتخب لجانه الدائمة، ولكن كيف تعمل هذه اللجان في غياب مشاريع القوانين الحكومية والحكومة ضائعة ولا أحد يعرف في أي مغارة ؟".

مقالات مشابهة

مالطا تنقذ 61 مهاجراً في مياه المتوسط

وزير خارجية الصين: ندعم جهود تركيا لحماية أمنها واستقرار اقتصادها

السيسي يصادق على قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات

المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي: بوتين تحدث لفترة وجيزة مع المستشار النمساوي

سفينة إيطالية تحمل 177 مهاجراً عالقة منذ يومين أمام سواحل لامبيدوزا

تصريح لنجوى كرم يثير الجدل... ماذا قالت؟

إيران تكشف النقاب عن طائرة مقاتلة جديدة

حنكش: لبنان بحاجة إلى أن ينهض من جديد في مؤسساته

مقتل ضابط يمني بهجوم على أكاديمية عسكرية في عدن