محتجز رهائن في باريس يطلب لقاء السفير الإيراني
شارك هذا الخبر

Tuesday, June 12, 2018

احتجز رجل مسلح عددًا من الرهائن في المقاطعة العاشرة بباريس، طالبًا الاتصال بالسفارة الإيرانية، بحسب موقع “لوباريزيان” الفرنسي.

وذكر الموقع أنه “تجري حاليًا عملية احتجاز للرهائن بالمقاطعة العاشرة في باريس“، مضيفًا أن “المحتجز يدعي امتلاكه قنبلة وسلاحًا ناريًا، ويطلب الاتصال بالسفارة الإيرانية لتسليم رسالة منه للحكومة الفرنسية”.

وعدد الرهائن 3 من بينهم سيدة حامل، وهم محتجزون في الساحة الداخلية لعمارة في شارع “بوتيت ايكوري”، وسط انتشار مكثف في المكان من قبل عناصر فرقة البحث والتدخل.

وأكد الموقع أن “رهينتين بصحة جيدة، فيما الثالث حالته سيئة جدًا”.

ونقل عن مصادر أمنية أنه “مصاب بسبب ضربة بمفتاح للبراغي على مستوى العين”، مشيرًا إلى أن “المحتجز حذّر من أن له شريكًا في الخارج”.

مقالات مشابهة

تواصل الاعتصام أمام مقر الجيش بالخرطوم

الكويت تبدي استعدادها للتوسط بين واشنطن وطهران

قوات حفتر تقصف فندقا بطرابلس.. وتفرج عن صحفيين

"إم تاليا" ليست كما تعرفها صديقتها... والحقّ عـ "نور رحمة"

بيان توضيحي عن الأمن العام عودة اللاجئين

من عبدو شاهين إلى تيم حسن والأخير يردّ

نانسي عجرم عن أداء سيرين عبد النور ونادين نجيم

بري لوفد من الكونغرس: لن نتنازل عن حقوقنا

بالصورة: وائل كفوري بضيافة نوال الزغبي