أمثولات وعِبَر من كتاب شارل حلو واتفاق القاهرة: حقائق وأسرار
شارك هذا الخبر

Tuesday, June 12, 2018

لا يزال اتفاق القاهرة الموقّع في 3 تشرين الثاني 1969، يشكّل لغزًا لم يتمّ فكّ طلاسمه حتى يومنا. فهو إضافة إلى كونه أحد أسباب اندلاع الحرب في 13 نيسان 1975، فإن تداعياته لا تزال مؤثرة وإشكالياته مطروحة، وإن تغيّرت المعطيات والأسماء.
بعد ندوة أولى في 4 آذار الماضي، عند صدور الكتاب عن دار سائر المشرق، بحضور مؤلّفه المحامي جو خوري الحلو، عن الظروف التي أدّت إلى توقيع هذا الاتّفاق والعناصر المحيطة به، وبخاصة الاشتباكات على خلفية "حق" الفدائيين الفلسطينيين بتحرير أراضيهم التي احتلّتها إسرائيل انطلاقًا من لبنان، تدعوكم دار سائر المشرق إلى ندوة ثانية حول هذا الكتاب، تحت عنوان: أمثولات عِبَر، مساء الأربعاء 13 حزيران 2018، في مبنى المجلس العام الماروني، قاعة ريمون روفايل-الطابق الثالث، في الساعة السادسة والنصف مساءً. يُشارك في هذه الندوة سفير لبنان الأسبق لدى واشنطن عبد الله بو حبيب ومفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس، ومؤلّف الكتاب القاضي السابق جو خوري الحلو، ويديرها الباحث والناشر أنطوان سعد.
يكشف هذا الكتاب، عبر الوثائق الأميركية السرية التي أفرجت عنها الخارجية الأميركية بعد مرور أكثر من أربعين عامًا عليها، الشخصية الحقيقية للرئيس شارل حلو والنضال الذي خاضه بشجاعة للحؤول دون توقيع اتّفاق مع التنظيمات الفلسطينية المسلّحة. ففي إحدى برقيات السفير الأميركي لدى بيروت دوايت بورتر السرّيّة، جاء عن محضر اجتماع الأخير بالرئيس اللبناني شارل حلو: "كان تفكير حلو مغايرًا: إن كلّ تسامح مع الفدائيين سيقود إلى كارثةٍ. سواء مع اتّفاقٍ أم من دون اتّفاق، أكان شفويًا أم خطّيًا، على أساس "مفاوضات" أو "تنسيق" أو "رقابة"، أيًا يكن التصوّر، سوف نصل إلى النتيجة ذاتها: وهي زوال لبنان (...) الخلاصة القاتمة التي صرّح بها حلو لكرامي أنّه "لا يرى أي مبرر لإجراء تسوية مع الموت". (بورتر 25 حزيران 1969، سرّي رقم 980).
وفي مراجعة لهذا الكتاب، ركّز الدكتور أمين الياس على محاور أربعة: أزمة الطبقة السياسية التقليدية المارونية، وأزمة قادة الإسلام السياسي في لبنان، وتداعيات هاتين الأزمتين على الكيان اللبناني الذي باتت استمراريته موضع شك، وصولًا للتفكير بتقسيمه ووضعه تحت الوصاية الدولية. وقد تفجّرت كلّ هذه الأزمات بسبب السلاح الفلسطيني الذي تمّ تشريع حركته في اتفاق القاهرة موضوع هذا الكتاب.
توجّه دار سائر المشرق دعوة عامة لجميع القراء والمثقفين والمعنيين بالشأن العام لحضور هذه الندوة والمشاركة في المناقشات. ولمن يريد الاطّلاع على الكتاب قبل المناقشة، فهو متوافر في جميع المكتبات، وفي مكتب دار سائر المشرق في جديدة المتن، أو على الرقم 01900624.

مقالات مشابهة

التحكم المروري: السير شبه متوقف على جسر المديرج نزولا حتى عاليه

أبو الغيط: ليس الهدف من القمة خدمة دولة محددة وإنما التطوير العربي في المجالات كافة

أبو الغيط: لا يتم التطرق إلى الشأن السوري في جامعة الدول العربية حالياً وسنتابع أي مبادرة بهذا الشأن

أبو الغيط: لم يصلني أي كلام عن رغبة أميركية لعدم حضور القادة العرب القمة

عون التقى نائب الرئيس السوداني

باسيل: الامام موسى الصدر ليس امام المسلمين الشيعة بل النموذج الافضل للعيش المشترك

أبو الغيط: البيان حول النازحين صدر بتوافق كامل ولا خلاف عليه

باسيل: أسفنا كدولة لبنانية لعدم مشاركة ليبيا في القمة لكن عليها مسؤولية حول قضية اختفاء الامام موسى الصدر

باسيل استقبل وزراء خارجية المغرب ومصر والبحرين