هل ترى الحكومة النور بين 18 و25 حزيران؟
شارك هذا الخبر

Tuesday, June 12, 2018


قال مصدر وزاري مقرّب لـ”اللواء” ان توزيع الحصص على الكتل الكبرى والصغرى بات بحكم المنجز، وان رئيس الجمهورية ميشال عون سيجري ما يلزم من اتصالات في إطار وضع اللمسات أو الرتوش، على ان يعقد اجتماع آخر بين الرئيسين فور عودة الرئيس المكلف سعد الحريري من موسكو التي يتوجه إليها الأربعاء أو فجر الخميس تلبية لدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وللمشاركة في افتتاح المونديال العالمي.. وزيارة المملكة العربية السعودية..

ولم يستبعد المصدر ان ترى الحكومة النور في الفترة ما بين 18 حزيران و25 حزيران إذا لم يطرأ ما يعيق إصدار المراسيم.

وتوقف المصدر عن تصريحات قائد لواء القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني، الذي تحدث عن ان لـ”حزب الله” 74 نائباً في البرلمان من أصل 128، وهذا “نصر كبير” الأمر الذي اربك حلفاءه. إذا عبّر رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمّد رعد ان في المجلس يوجد “اكثرية متجولة”، أي غير مستقرة في اتجاه واحد، كما كانت عليه في المجلس القديم.

وقال المصدر ان مواقف سليماني تؤثر سلباً على حركة الاتصالات، لكنها لا توقف اندفاعة التأليف.

اللواء

مقالات مشابهة

بري لوفد من الكونغرس: لن نتنازل عن حقوقنا

إطلاق سراح بشارة الأسمر الإثنين

بالفيديو: مقلب كاد يودي بحياة الممثلة ماغي بو غصن

مصادر "أمل": باسيل يتصرف كما لو أن له الكلمة الفصل في كل الملفات ولن نمرر له شيئاً

"سندس" إبنة الـ 14 عامًا غادرت منزلها ولم تعد!

بالصورة: جورج صليبي مع حبيبته قبل دخولهما "القفص الذهبي"

حمادة عن الموازنة: رئاسة الجمهورية تفرض رأيها عبر باسيل على كل شيء

سيمون أبو فاضل - الحرب الخليجية توطئة لحرب «تل ابيب» مع «الممانعة» التي تطوقها

شعبة المعلومات تحبط محاولة سرقة سيارة في ضبية وتوقف المنفذَين