ترامب: التجارة العادلة "حمقاء"!
شارك هذا الخبر

Monday, June 11, 2018

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وابلاً من التغريدات على تويتر اليوم الإثنين صب فيه غضبه على بعض من أوثق حلفاء واشنطن بحلف شمال الأطلسي بسبب العجز التجاري الأمريكي عقب اجتماع قمة مثير للانقسام لمجموعة السبع في كندا.

وقال ترامب الموجود في سنغافورة لحضور اجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إن "التجارة النزيهة يُطلق عليها الآن التجارة الحمقاء إن لم تكن متبادلة، ليس عدلاً بالنسبة للشعب الأمريكي أن يبلغ العجز التجاري 800 مليار دولار".

وأضاف "لماذا يتعين علي كرئيس للولايات المتحدة السماح لدول بمواصلة تحقيق فائض تجاري ضخم مثلما هو الحال بالنسبة لهم منذ عقود في الوقت الذي يتعين فيه على مزارعينا وعمالنا ودافعي الضرائب دفع مثل هذا الثمن الباهظ وغير العادل؟".

وانتقد ترامب الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي لدفعها مبالغ لا تتناسب مع ما تدفعه الولايات المتحدة للحفاظ على هذا التحالف الغربي، قائلاً "الولايات المتحدة تدفع ما يقرب من كل تكاليف حلف شمال الأطلسي وتحمي كثيراً من نفس تلك الدول التي تسرقنا تجارياً، إنهم لا يدفعون سوى جزء بسيط من هذه التكاليف".

وتابع "الاتحاد الأوربي لديه فائض يبلغ 151 مليار دولار، ألا يجب أن يدفع أكثر بكثير للقوات المسلحة، وألمانيا تدفع 1% من إجمالي الناتج المحلي لحلف شمال الأطلسي في حين ندفع نحو 4% من إجمالي ناتج محلي أكبر بكثير، هل يعتقد أحد أن هذا أمر منطقي؟، إننا نحمي أوروبا بخسارة مالية ضخمة ثم بعد ذلك نُعامل بشكل غير عادل تجارياً، التغيير قادم".

رويترز

مقالات مشابهة

خريس: لبنان لا يدار الا بالتعايش والألفة وليس بالتسلط والهيمنة

خاص- مصادر قريبة من باسيل ترد على مذكرة المرعبي عبر "الكلمة اونلاين"

وزير الاقتصاد الإماراتي: الإستثمار بالتنمية رهان رابح

وزير خارجية جزر القمر: القمة العربية تؤكد الصلات الوثيقة التي تربط الوطن العربي

وزير خارجية الصومال: لإعفائنا من الديون الخارجية وتوفير الدعم لتنفيذ خطة التنمية

كأس آسيا 2019: منتخب فيتنام يُخرج الأردن بركلات الترجيح

وزير الخارجية الصومالي: الأوضاع التي تمر بها المنطقة تستدعي التنسيق والتعاون في إطار العمل العربي المشترك وتحديد أولوياتنا فيما يحقق مصالحنا المشتركة

الحريري يلتقي في هذه الأثناء وزير الاقتصاد الاماراتي

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على طريق صوفر بحمدون بالاتجاهين