’كاديلاك‘ ستوفر تقنية Super Cruise في كافة طرازاتها
شارك هذا الخبر

Sunday, June 10, 2018

تخطّط ’كاديلاك‘ لتوسعة نطاق توافر تقنية Super CruiseTM التي تُعتبَر النظام الأول عالمياً لمساعدة السائق فعلياً دون الحاجة لاستخدام الأيدي أثناء القيادة على الطرقات العامّة السريعة. وضمن هذا الإطار، سوف يتم إدراج تقنية Super Cruise في جميع طرازات ’كاديلاك‘ مع انطلاق هذه العملية في أوائل العام 2020. أما بعد 2020، فسيظهر نظام Super Cruise في علامات تجارية أخرى تابعة لمجموعة ’جنرال موتورز‘. كما تخطّط ’كاديلاك‘ لتوفير تقنية الاتصالات V2X )المركبة مع محيطها) في مركبة كروس أوفر (Crossover) بإنتاج تجاري عالٍ بحلول العام 2023، ثم توسعة توافر هذه التقنية عبر إدراجها في باقي طرازات عائلة ’كاديلاك‘. وقد أعلن عن هذه الخطط مارك ريوس، نائب الرئيس التنفيذي لتطوير المنتجات الدولية والمشتريات وسلسلة الإمداد في مجموعة ’جنرال موتورز‘ وذلك خلال المؤتمر السنوي الذي عقدته ’جمعية النقل الذكي‘ في ديترويت الأمريكية الأسبوع الماضي.

وقال ريوس: "إن توسعة نطاق توافر نظام Super Cruise وتقنية الاتصالات V2X تشير إلى التزام ’كاديلاك‘ بالابتكار وجعل حياة العملاء أفضل. و’جنرال موتورز‘ ملتزمة تماماً بالانطلاق بعصر جديد ضمن مجال النقل الشخصي، وهذه التقنيات سوف تمكّن تحقيق هذا الأمر."

وتؤكّد تعليقات ريوس التعهّدات التي أطلقتها ماري بارا، الرئيسة والمديرة التنفيذية لمجموعة ’جنرال موتورز‘، في كلمتها الرئيسية خلال ’المنتدى الدولي لتقنية المعلومات المتكاملة‘ لسنة 2014 حينما أعلنت أن ’كاديلاك‘ ستبدأ بتوفير تقنيات متطوّرة ذكية ومتصلة في مركباتها.

من جهته، قال ستيف كارليسل، رئيس شركة ’كاديلاك‘: "تفخر ’كاديلاك‘ بأن تكون الرائدة في مجال الابتكارات ضمن مجموعة ’جنرال موتورز‘. والتقنيات المتطوّرة مثل هذه تستمر بتوفير مستويات غير مسبوقة من الراحة والملاءمة لصالح عملائنا."

أصبحت ميّزة مساعدة السائق Super Cruise ممكنة عبر بيانات خارطة LiDAR الدقيقة ونظام التموضع الجغرافي GPS عالي الدقّة، إلى جانب نظام متطوّر جداً لانتباه السائق وشبكة من الكاميرات وأجهزة استشعار الرادار. وتتطلّب هذه الميّزة خطّة خدمة OnStar مفعَّلة مع توافر خدمات الطوارئ لكي تعمل بالشكل المطلوب. ويمكن بالتالي للعملاء القيادة دون استخدام الأيدي على الطرقات العامّة السريعة ذات الدخول المحدود في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ولمسافات تزيد عن 130 ألف ميل. بدوره، يسهم نظام انتباه السائق بالمساعدة في إبقاء السائقين مندمجين بعملية القيادة ويكتشف متى يحتاج هؤلاء السائقين للانتباه أكثر على الطريق. وحتى عند استخدام تقنية Super Cruise، فإنه يتوجّب على السائقين الانتباه دوماً وعدم استخدام أي أجهزة محمولة.

وكانت ’كاديلاك‘ قد طرحت تقنية الاتصالات V2V (المركبة – إلى – المركبة) على متن سيارة CTS السيدان في العام 2017، وهي تستخدم تقنية مخصّصة للاتصالات قصيرة المدى (DSRC). وبالاعتماد على رسالة السلامة الأساسية (Basic Safety Message) كمرتكز للنظام، يمكن توسعة نطاق تقنية V2V ليغطّي البنية التحتية للطرقات وباقي مستخدمي الطرق (من ضمن هذا مثلاً راكبي الدرّاجات الهوائية، المشاة، إلخ.) مما يولّد بيئة اتصال بين المركبة ومحيطها V2X. وباستخدام تقنية V2X، يمكن إعلام المركبات المتوافقة مع هذه التقنية حول ظروف الطريق المنطوية على مخاطر، ووضعيات إشارات المرور الضوئية، ومناطق العمل المتغيّرة وغيرها المزيد من الأمور الهامّة الأخرى. ومن خلال مجال تغطية يبلغ 1,000 قدم تقريباً، فإنه يمكن تنبيه السائقين حول المخاطر المحتمَلة في وقت مسبق بهدف تفادي التصادم.

-

مقالات مشابهة

هكذا سيواجه الحريري سياسة "الإبتزاز"!

عدوان: حجمنا الإنتخابي يعطينا 5 وزارات

تواصل "كثيف" بين الحريري وموسكو... والسبب؟

خاص - عندما ترخص الشهادة.. ربيع كحيلة وعماد عبود!

عقدتان وجهتان مرشحتان للتصعيد في وجه الحريري!

«سوريا أم الفقير».. انتهت إلى غير رجعة

خطة ترامب لإيران... تغيير النظام أم تعديل السلوك؟

هل تنطلق شرارة الحرب العالمية الثالثة من الشرق الأقصى؟

الأزمة المالية للجامعة العربية.. تهدد نشاطاتها!