بالصور والفيديو- بعد الاحتفال بعيد قوى الأمن... هذا ما جمع الرئيسين
شارك هذا الخبر

Saturday, June 09, 2018

بعد مشاركتهما في احتفال العيد الـ 157 لقوى الأمن الداخلي في نادي اليخوت، تناول رئيس الجمهورية ميشال عون العشاء مع رئيس الحكومة سعد الحريري في احد مطاعم الزيتونة باي.




وكان رئيس الجمهورية قد أكد في كلمة له خلال حفل استقبال وافتتاح معرض تاريخي لمناسبة العيد ال157 لتأسيس المديرية العامة ل​قوى الأمن الداخلي​ أن "الظروف التي نشأت من خلالها مؤسسة قوى الأمن الداخلي لم تكن مريحة، واستمر تقدمها وصولاً حتى اليوم، ونهنئ جميع ​القوى الأمنية​ على الإنجازات التي تقوم بها"، مشيرا الى ان "قوى الأمن الداخلي تقدمت بشكل ثابت منذ الانتداب الفرنسي وصولا إلى اليوم حيث التكنولوجيا والاستمرارية في العمل".

ولفت عون الى اننا ":أعطينا ​الجيش​ الدعم الكامل ليقوم بمهمته في ​السلسلة الشرقية​، والأمن والاستقرار أساس الازدهار والتعاون بين المؤسسات الأمنية قائم ومستمر للحفاظ على الأمن والإستقرار في ​لبنان​"، مؤكدا ان " الأمن مستتب والمواقف السياسية سليمة جدا، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، لكن لا نسمع إلا ​الأخبار​ السيئة التي تبنى على أشياء التافهة"، مضيفا:"نتمنى العمل على مسح الصورة المتشائمة، وعلينا العمل على إراحة الناس نفسيا والاعلام مسؤول عن هذا الأمر بصورة أساسية". وختم قائلا:" نطمئن جميع اللبنانيين أننا معهم ويجب أن يعيدوا ثقتهم بأنفسهم ويكملون عملهم ونحن ماضون أمام شعبنا ولدينا الثقة بأن أي أزمة نمر بها قادرون على الخروج منها".

مقالات مشابهة

البعريني يوضّح: ما قصدناه بالرجولة ليس تلك النظرة الغرائزية!

ميراي عون: من غير المنطقي أن يكون نواب "اللقاء الشتاوري" بصوتين!

طائرات إسرائيلية خرقت السماء اللبنانية

المستشارة الاولى لرئيس الجمهورية ميراي عون الهاشم: الوضع صعب جداً في لبنان وقد وصلنا إلى الخطوط الحمراء ولذلك دق الرئيس عون ناقوس الخطر

وهاب: لقاء خلدة يجب أن يكون لقاءً نهضوياً وسندعو لأوسع مشاركة فيه وجنبلاط يغني اللقاء إذا إنضم إليه

وهاب: لن أتهم أحداً قبل نهاية التحقيق ولدينا ثقة بأن الشهيد محمد اغتيل على يد مجموعة من القوى الأمنية وسنتابع الموضوع قضائياً حتى بعد خروجهم من وظائفهم

تشلسي ينفرد بالمركز الرابع بعد هزيمة برايتون

بالصور - أوّل رئيس عربي يزور دمشق منذ بداية الأزمة!

الرئيس السوداني عمر البشير ينهي زيارة غير معلنة لسورية