كيف تتحدث مع طفلك عن الجنس ومراحل البلوغ؟
شارك هذا الخبر

Saturday, June 09, 2018

لكى تبنى شخصية طفلك بشكل صحيح هناك العديد من القواعد النفسية والتربوية التى يجب أن تكون على علم بها، فالتربية لها أصول وقواعد نفسية وصحية وبيئية وخلقية ودينية، وحتى لا نحيد عن الصواب فاللجوء للمتخصصين هو الحل لمعرفة كيفية التعامل النفسي مع الطفل فيما يخص الحديث عن العضو التناسلي والجنس... الخ.

يؤكد الدكتور أحمد عبد الله، أستاذ الطب النفسي بجامعة الزقازيق في تصريح لليوم السابع على ضرورة أن يكون الأب والأم هما المصدر الأول للمعلومة فيما يخص مواضيع الجنس وتطورات البلوغ والعورة... الخ، لأن الغموض يبحث الأبناء للبحث عن سبيل بديل لتلقي المعلومة وغالبا ستكون خاطئة أو مبالغ فيها أو مشوهه أو مبتورة؛ لذا فعلى الآباء والأمهات تفهم تطور الطفل الطبيعي والإجابة عن تساؤلاته وإشباع فضوله بصدق وثقة.

هناك فرق بين العيب والتنظيم الاجتماعي
أشار الدكتور أحمد عبد الله إلى وجود فرق بين العيب والتنظيم الاجتماعي، وأن هناك في حياتنا بعض التنظيمات الاجتماعية منها تغطية أجزاء معينة في الجسم للولد والبنت والرجل والمرأة، ليس خجلا أو عارا أو لأنها عيب يجب ستره، وإنما كنوع من التنظيم الديني والاجتماعي، منها أن عورة الزوجة لا تنكشف إلا على زوجها وكذلك الزوج لأنها حقوق لهم وليست لغيرهم، ووجود حدود معينة لما يكشف أمام المحارم مثل الأخ والخال والعم، وما يجب ستره أمام الغرباء.

ولفت إلى ضرورة توعية الوالدين لأبنائهم بالأحكام الشرعية وقواعد النظافة والاغتسال وتغيير الهرمونات التي تؤدي إلى تغيير فسيولوجي ونفسي واضطرابات في المزاج، والتوجه إلى الطبيب المختص في حال ملاحظة أي مشكلة والتقاطها مبكرا للتمكن من علاجها والتعامل الصحيح معها.

اليوم السابع

مقالات مشابهة

المعارضة السُنيّة... "فرطت" قبل ولادتها؟

فرنجية.. على موقفِه!

الحريري يعمل على حلحلة العقَد...

ما حقيقة الـ500 مليون يورو.. من ميركل الى لبنان؟

ماذا سيطلب الرئيس عون من ميركل؟

خاص - هكذا تم التحضير للخطّة الأمنية في البقاع ..

خاص - الكتائب ومرسوم التجنيس: مسايرة للعهد!

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 21/6/2018

أردوغان: إن لم نحصل على المقاتلات (F-35) سنحصل على مقاتلات من مكان آخر وإن لم يتحقق ذلك سننتج مقاتلاتنا بأنفسنا