"الدبور الأسود".. سلاح الجيش الأميركي الجديد
شارك هذا الخبر

Saturday, June 09, 2018


يستعد الجيش الأميركي لاستخدام طائرات تجسس متطورة من دون طيار في المعارك التي يخوضها، لا يتجاوز حجم الواحدة منها قبضة اليد.
وقالت شركة التصوير الحراري "فلير" إنها وقعت عقدا مع برنامج الاستشعار في الجيش الأميركي، بقيمة 2.6 مليون دولار، لتوريد طائرات "بلاك هورنت نانو" أي "الدبور الأسود الصغير"، والتي تمتلك قدرة تجسس فائقة، بحسب ما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وتدعم "بلاك هورنت نانو" نظاما ذكيا للتجوال والاستكشاف، وتعد أصغر طائرة من دون طيار قتالية في العالم، وفقا لشركة "فيلر" التي قالت إن الجيش الأميركي وقع على استخدام الإصدار الثالث من "بلاك هورنت" ذات القدرة المميزة على تحديد المواقع، وتوجيه القوات إلى أهداف محددة، أو تزويدها بإحداثيات رقمية لكي تحلق الطائرات المقاتلة فوقها، هذا إلى جانب قدرتها على كشف أي تهديد أو مراقبة مضادة.
ومن مزايا هذه الطائرات أيضا قدرتها على التقاط صور ثابتة، وبث مقاطع مصورة مباشرة إلى القواعد العسكرية.
وتزن طائرات "الدبور الأسود" 32 غراما فقط، كما يتفوق الإصدار الثالث منها على الإصدارات السابقة بسرعتها الأعلى، إذ يمكنها التحليق بسرعة تصل إلى 21 كيلومترا في الساعة.

مقالات مشابهة

نائب قائد قوات الحرس الثوري الإيراني: الاستكبار تكبد 700 مليار دولار وفشل في هزيمة إيران

التشكيل قبل 4 تشرين الثاني.. وإلّا!

ترامب: الولايات المتّحدة ستنسحب من معاهدة نووية مع روسيا

ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم

بالصورة- مسنّة تأكل من القمامة.. هل سيدفع "قساوة المشهد" الدولة إلى التحرّك؟

سيول في بلدة يونين تسببت بأضرار كبيرة في المزروعات

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تحقيق شامل و"مساءلة" في قضية الصحافي جمال خاشقجي

انتخاب أعضاء مجالس الأقضية في التيار الوطني الحر غدا

بالفيديو- طيران حربي في سماء عكار