خاص- استقالات تهزّ بلدية حلبا... الأسباب سياسية أم إنمائية؟
شارك هذا الخبر

Thursday, June 07, 2018

خاص- الكلمة أونلاين
ميراي خطار النداف

البلدية أصبحت في مكان وهموم المواطن ومشاكله في مكان آخر، هكذا اختصر لنا عضو بلدية حلبا المستقيل سعيد الحلبي المشهد في البلدية، مشيرا الى أن السبب الأساسي لاستقالة عشرة أعضاء من البلدية هو انمائي- بلدي بحت لا علاقة له بأي أمور سياسية أو حزبية أو ما شابه.

الحلبي وفي حديث للكلمة أونلاين يقول عانينا كثيرا من سوء الادارة والهدر، فرئيس البلدية ونائبه ليسا مؤهلين لاستلام المسؤولية وهما لم يستطيعا مع فريقهما الانسجام مع المواطن والادارة ومؤسسات الدولة، فأصبح المواطن في مكان والبلدية في مكان آخر، لدرجة أن المواطن "الحلباوي" أصبح يشعر أن كرامته مهانة.

الحلبي أوضح لموقعنا أنه حاول الدخول لاصلاح الأمور، وطلب من رئيس البلدية ومن نائبه الاستقالة وتعيين شخصين آخرين مكانهما من نفس الفريق الا أنهما رفضا ذلك، ما صعّب الأمور وزادها تعقيدا ودفع الأعضاء العشرة الى الاستقالة من مناصبهم.

الحلبي واذ أكد أن لا رجوع عن الاستقالة، تمنى على محافظ عكار عماد لبكي الاسراع بكفّ يد هؤلاء عن البلدية وعن التدخل بأي أمر فيها، كاشفا لموقعنا عن أنهم حاولوا اليوم القيام بأمور ادارية لاخفاء الهدر الموجود في صندوق البلدية، وقال نأمل أن يتم تكليف المحافظ بكل الأمور التي تعنى بالبلدية سريعا لأننا نثق به فهو صاحب أمانة وضمير.

الحلبي ناشد وزير الداخلية أيضا الاسراع في تعيين موعد للانتخابات البلدية في حلبا ليس فقط لأنها مركز محافظة بل لأنها همزة وصل بين كل المنطقة ومن المفروض في أسرع وقت ممكن أن يكون لها بلدية جديدة.

الكلمة أونلاين اتصلت أيضا بالفريق الآخر أي بالأعضاء الذين لم يستقيلوا ووقفت على رأيهم، عضو البلدية فهد طراف أوضح لموقعنا أن الأمور التي دفعت بالأعضاء الى الاستقالة انمائية بامتياز تتعلق بمشاريع لم تنفذ و أخرى تأخر تنفيذها، قائلا إن الاشكال بدأ منذ ثلاثة أشهر الى أن وصلنا الى استقالة عشرة أعضاء واعتبار البلدية بحكم المنحلة.

يشار الى أن الاعضاء الذين تقدموا باستقالاتهم الخطية وسجلوها لدى قلم امانة سر محافظة عكار في سراي حلبا الحكومي هم: بسام الحلاق، ياسين مثلج، كارلوس اشقر، عثمان قدور، مراد حمود، خالد ابراهيم، جورج تادروس، جورج الشامي، سعيد الحلبي، وهشام العبدالله.

مقالات مشابهة

فرنجية: هناك محاولات تحجيم وقد اختلقت معركة حقيبة الأشغال وهي معركة لم نكن نريدها وقد تخلّلها محاولة لتشويه سمعة وزير الأشغال

فرنجية: نحن تكتل من 7 نواب وهو يضم مختلف الناس وهو وطني وأنا أعتقد أن الحصة تأتي للتكتل وليس لتيار "المردة"

فرنجية: هناك تفاؤل في ملف تشكيل الحكومة عند الرئيس الحريري وفي الإعلام أما الواقع فإن 80% من العقد لا تزال على حالها

فرنجية عن متى سيكون رئيسًا للجمهورية: "انشالله مش بالـ82 أو 83"

القناة العاشرة الإسرائيلية: إسرائيل رفضت السماح لرئيس المخابرات المصري بالدخول لغزة

جمعية معا نعيد البناء نظمت جولة ثقافية في البقاع الشرقي

"إسراء سلطان" تغادر إلى تركيا!

وزير التجارة البريطاني يقاطع منتدى الاقتصاد السعودي!

بعد حملة التنظيف.. هذا ما تمناه الحواط