خاص – توزير القومي.. اما بكاثوليكي او ارثوذكسي
شارك هذا الخبر

Friday, June 08, 2018

خاص – الكلمة اونلاين

يسعى الحزب السوري القومي الاجتماعي للمشاركة في الحكومة بالرغم من الازمة التي تعصف به جراء نتائج الانتخابات النيابية التي لم تعط الحزب كتلة نيابية كان يسعى اليها وتتكون ما بين 4 و 6 نواب اضافة الى الانتكاسة التي اصابته في المتن الشمالي بخسارة المرشح غسان الاشقر حيث يعتبر هذا القضاء عرين القوميين الاجتماعيين حيث نال الاشقر في ضهور الشوير 143 صوتا وهي مسقط رأس مؤسس الحزب انطون سعادة.

ويعتبر مشاركة الحزب القومي في الحكومة طبيعية وحق له وهو لم يكن منذ العام 1992 خارج اي حكومة الا في حكومتين، واحدة منها حكومة الرئيس نجيب ميقاتي في العام 2005 اثر اغتيال الرئيس رفيق الحريري حيث تكشف مصادر قيادية في الحزب، الا انه يجري اتصالات مع حلفائه لدرس تمثيله في الحكومة حيث لن يكون توزيره من الحصص الاسلامية السنية والشيعية والدرزية، بل سيحصل على وزير مسيحي وفق التوزيع الطائفي وقد يكون من احدى الطائفتين الارثوذكسية والكاثوليكية حيث مستبعد ان يكون التوزير مارونيا.

وقد تم ابلاغ الحزب القومي بان وجوده في الحكومة يصبح طبيعيا اذا كانت حكومة وحدة وطنية مهما كان عدد اعضاء كتلته النيابية وهو ثلاثة نواب، لان المسألة سياسية وليست عددية، الا ان اي بحث جدي لم يبدأ بعد في الاسماء والحقائب، ولم يحصل اي اتصال مباشر بين رئيس الحكومة المكلف وقيادة الحزب بل عبر قنوات غير مباشرة وفق المصادر التي تكشف عن ان مجالس الحزب العليا لم تجتمع لتعلن موقفها الا ان التوجه هو المشاركة في الحكومة.

وبدأ في اوساط الحزب التداول بأسماء لطرح توزيرها، اذ تم تسريب معلومات بأن ثمة توجه لدى قياديين في الحزب الى توزير قومي اجتماعي من المتن الشمالي لاعادة الاعتبار للحزب الذي خسر مقعده في المنطقة، وهو غني بالاسماء من كل المذاهب المسيحية سواء المارونية او الارثوذكسية او الكاثوليكية. لكن هذا الطرح قد لا يلقى تأييد اعضاء في المجلس الاعلى لان من شأن ذلك تكريس اعراف حزبية وهو امر مرفوض بل يجب تناول ترشيح اشخاص للتوزير من جوانب تتعلق بالشخص وكفاءته الاكاديمية والثقافية وخبرته ونضاله الحزبي.

وقد استبق رئيس الحزب حنا الناشف تشكيل الحكومة باشتراط ان يحمل الوزير القومي الاجتماعي حقيبة وزارية وان لا يسمى وزير دولة كما في حكومات سابقة.

مقالات مشابهة

خاص من دمشق - الجبهة الجنوبية... الحسم آتٍ!

خاص – إثراء غير طبيعي عند رؤساء احزاب.. من اين لكم هذا! وحزب الله يردّ

خاص- "الحوت الأزرق" تحصد الضحايا... والدولة "ما باليد حيلة"!

خاص بالصورة - في برج حمود .. يسرق الهواتف "على عينك يا تاجر"

خاص - هكذا تم التحضير للخطّة الأمنية في البقاع ..

خاص - الكتائب ومرسوم التجنيس: مسايرة للعهد!

خاص - امل وحزب الله يجمعان نواب سنة.. من هم؟

خاص- عن وزراء "العائلة المالكة"! في جنة العهد...!؟

خاص - هل ذاب ميشال معوّض؟