حافظي على لياقتك بـ 4 خطوات فقط
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 06, 2018


لا يوجد شيء أكثر صعوبة من الإصرار على جدول زمني للياقتك البدنية، وهذا ينطبق بشكل خاص عندما يكون لديك يوم حافل جداً بالدراسة أو العمل أو رعاية منزلك.

وبيت القصيد، هو عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على التزامات لياقتك البدنية، ولابد من التأكيد على الرغبة في التمسك بنظام لياقتك.

اعتبري نفسك محظوظة، إذا كان لديك بالفعل الحافز الكافي لاتخاذ الخطوة الأولى نحو اللياقة البدنية.

ونقدم لك بعض النصائح لمساعدتك على التمسك بهذا الروتين:

1- ضعي لنفسك جدولاً
خططي وقتك جيداً، وأعطي الأولوية لنظامك الغذائي، حيث إن ذلك سيساعدك على تنظيم تمارينك، ويجعلها جزءاً أساسياً من يومك، بحيث لا تشعرين أن التمرين يشكل مجهوداً أو عبئاً.

2- اعتبري الموضوع بسيطاً
المفتاح في ذلك هو أن تكون أهدافك قابلة للتحقيق، وأن تكون متناسبة مع نظامك الغذائي ونمط حياتك ونوع جسمك وطبيعته.

وتجنبي اتباع أكثر من نظام غذائي في وقت واحد، حيث إن ذلك قد يرهق جسمك.


3- وازني وجباتك الغذائية
إذا كنت جادة في تطهير جسمك من السموم، أو تعتزمين ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، أو اتباع نظام غذائي متوازن، سوف تحتاجين المرونة للتحكم في ذلك.

ولذلك، حافظي على نظامك الغذائي متزامنًا مع ممارسة التمارين الرياضية، فذلك سيساعدك على الحفاظ على وزنك الأمثل، خاصة عندما يقترن ذلك بالنشاط البدني.

4- كوني إيجابية
تأكدي من أنك محاطة بأشخاص لديهم نفس الحافز الذي لديك لتحقيق لياقتهم البدنية، وكوني إيجايبة وساعدي من حولك ليظلوا إيجابيين، حيث إن طاقة العقل هي التي تدفعنا لتحقيق أهدافنا مهما كانت صعبة.

مقالات مشابهة

حالة نادرة.. ولادة طفل سوري "برأسين"

كم يبقى النيكوتين داخل الجسم؟

8 أغذية تحفز الدورة الدموية.. وتضمن سلامتها

تنبّهوا الى مخاطر تراكم البكتيريا تحت الابط!

خرافات عن الولادة الطبيعية لا تصدّقيها أبداً!

هل يمكن أن تعود الدورة الشهرية بعد سن اليأس؟

وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك!

دواء مبتكر: حقنة واحدة لعلاج السرطان!

احذروا هذه البكتيريا... تسبب العقم!