أبساد ثمنت قرار شبيب وقف أعمال الهدم في العقار 1231 الاشرفية
شارك هذا الخبر

Tuesday, June 05, 2018


أعلنت جمعية "تشجيع حماية المواقع الطبيعية والأبنية القديمة في لبنان" APSAD أنها "بمبادرة منها، وبالتعاون مع الفنان خالد مزنر، تمت حماية مبنى درغام التراثي القائم على العقار 1231 المؤلف من 5 طوابق في شارع مونو - الاشرفية".

واشارت في بيان الى انها "باشرت بواسطة محاميها الأستاذ نديم سعيد برفع دعوى قضائية لوقف أعمال هدم المبنى المذكور". كما توجهت الجمعية بشخص رئيستها ريا الداعوق ب"كتاب الى محافظ بيروت القاضي زياد شبيب للعمل على تجميد أعمال الهدم، خصوصا أن شارع مونو يعتبر من آخر شوارع بيروت التي تحتفظ بطابعها التاريخي إلى جانب شوارع عبد الوهاب والجميزة ومار ميخائيل". كما طالبته ب"مراجعة الهيئات المختصة ومطالبتها باعادة النظر بقرار إزالة هذه الأبنية عن لائحة الجرد العام للأبنية التاريخية التي أقرها الوزير السابق روني عريجي (216/116) لما يتعارض هذا القرار مع المعايير الهندسية التي أدت إلى تصنيفه".

وأوضحت الداعوق في البيان أن "هذا المبنى، فضلا عن قيمته التراثية، يعود إلى حقبة الإنتداب الفرنسي، مستخدما قدرا كبيرا من مساحة الاستثمار التي ينص عليها القانون. ولذا، من الممكن الحفاظ عليه وزيادة المساحة من دون هدمه بعد الأخذ في تدابير السلامة العامة، ويبقى العامل الأهم للحفاظ على هذا المبنى هو موقعه في منطقة من العاصمة ذات نسيج عمراني متجانس ومتماسك يعطي المنطقة بأجمعها قيمة تاريخية وعقارية عالية تجعل هدمه يتضارب مع المصلحة العامة".

كما ناشدت الداعوق "المحافظ شبيب العمل على المحافظة على ما تبقى من تراث بيروت العمراني الذي يشهد على هويتها الغنية وعراقتها".

وشكرت ل"محافظ بيروت القاضي شبيب تعاونه وحرصه على تراث بيروت وهويتها المعمارية والثقافية، وإصداره القرار رقم 1477ب بتاريخ 4/6/2018، الذي يقضي بوقف أعمال الهدم في العقار 1231 في الاشرفية، وتكليف قيادة شرطة بيروت تنفيذ مضمونه".

مقالات مشابهة

بلدية عين زحلتا توضّح: لم يتم إخلاء أي نازح سوري

بلدية الجية: حريق النفايات ليس في نطاق البلدة