هذه هي أسباب سكري الحمل ومضاعفاته الخطيرة
شارك هذا الخبر

Tuesday, June 05, 2018

سكري الحمل هو النوع الذي يتم تشخيصه عند المرأة الحامل التي لم تكن تعاني من مرض السكري قبل الحمل. في ما يلي سوف نتناول وإياك تأثيرات هذا المرض ومخاطره على الحامل وعلى الجنين.



سكري الحمل وأسبابه



هو كغيره من أنواع مرض السكري، يشير إلى خلل في الطريقة التي يتعامل بها الجسم مع السكريات والكربوهيدرات، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل السكر في الدم.



أسباب الإصابة بهذا المرض غير محددة علمياً حتى اليوم، إلا أن بعض الدراسات تشير إلى أن الهرمونات التي تقوم المشيمة بإفرازها خلال الحمل، ونعني بذلك هرمون HPL إلى جانب الأستروجين والبروجسترون، من شأنها أن تؤثر على كفاءة عمل الأنسولين في الجسم، وبالتالي إلى ظهور مرض سكري الحمل.



إضافة إلى ذلك، فإن تناول كميات كبيرة من السكر من قبل الأم هو من الأسباب التي ممكن أن تسبب السكري، إلى جانب العوامل الوراثية، وفي بعض الحالات تكون المرأة مصابة بالسكري قبل الحمل، ولكنها لم تكن تعرف ذلك، وبفعل هذه التغيرات الهرمونية تظهر الأعراض ويتم التشخيص.



مخاطر سكري الحمل ومضاعفاته



في أغلب الحالات يختفي سكري الحمل بعد الولادة، ولكن من الممكن أن يكون مؤشراً إلى احتمال إصابة المرأة بالسكري من النوع الثاني في السنوات المقبلة. وهو مثل جميع أنواع السكري، من الممكن أن تكون له أضرار صحية على جسم الأم إذا لم يتم ضبط معدل السكر في جسمها خلال الحمل.



أما بالنسبة إلى مخاطر سكري الحمل على الجنين فهي كالتالي:



إن ارتفاع معدّل السكر في دم الأم ينتقل حتماً إلى الجنين، فتكون ردة فعله إنتاج المزيد من الأنسولين لتعديل كمية السكر لديه. وبما أن الأنسولين هو أحد هرمونات النمو بالنسبة إلى الجنين، فإفراز الكميات الكبيرة منه من الممكن أن يؤدي إلى تضخم حجمه، أو ما يسمى "عملقة الجنين" أي تخطيه وزن الأربعة كيلوغرامات عند الولادة. وذلك من دون شك يجعل احتمال الولادة الطبيعية مستحيلاً، ويؤدي في الغالب إلى ولادة قيصرية مبكرة.



وخلال الحمل، الكمية الهائلة من الكربوهيدرات والسكر من الممكن أن تتحول إلى دهون محيطة بالجنين، فتصعب عليه التنفّس، وتشكل عاملاً إضافياً لجعل الولادة صعبة. أما بعد الولادة، فمن الممكن أن يعاني الطفل من نقص في مستوى السك لديه، وذلك بسبب استمرار البنكرياس بإنتاج الأنسولين بكمية تفوق حاجة جسمه.



وسكري الحمل، بحسب الدراسات، هو من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور الأمراض المزمنة في المستقبل لدى الأطفال الذين تعرضوا إلى هذه التجربة خلال الحمل، وأبرز هذه المشاكل الصحية السمنة، ومشاكل القلب وارتفاع ضغط الدم.

مقالات مشابهة

عون: ما أواجهه اليوم أقل مما مرّ عليّ في 15 عاماً!

على ماذا سيُقدم "التيار" حكومياً في المرحلة المقبلة؟

«القوات» لباسيل: أنت تطعن العهد والمسيحيين

كلير شكر - العونيّون والإشتراكيّون: النزلات أكثر من الطلعات...

طارق ترشيشي - إستحقاقات وثلاثة سيناريوهات

ماذا يعني امتلاك حزب الله صواريخ دقيقة؟

بالتفاصيل.. هذا ما دار في الاجتماع الأول بين “التقدمي” و”التيار”!

كلمة عون سوف تتركز على ثلاثة محاور

من وراء “أوركسترا” الأخبار التي تهدف للإساءة الى صورة العهد..؟!