خاص - هكذا ستتوزع المقاعد الوزارية على الكتل النيابية؟
شارك هذا الخبر

Tuesday, May 29, 2018

خاص - الكلمة اونلاين

وضع الرئيس نبيه بري معيارا ليس ملزما، بأن تحصل الكتلة التي تضم أربعة نوابا على مقعد وزاري، وهو ما اعتمده عندما دعا الى طاولة حوار في مجلس النواب في مطلع آذار 2006، فرأى أن يتشكل أعضاء الحوار من رؤساء الكتل الممثلة في مجلس النواب، والتي تضم اربعة نواب وما فوق، وهذا ما حصل، واعتمد أيضا في عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، عندما انتقل الحوار الى قصر بعبدا.

ولقد تم ضم نائبي حزب البعث العربي الاشتراكي عاصم قانصوه وقاسم هاشم الى كتلة الحزب السوري القومي الاجتماعي المكونة من النائبين أسعد حردان ومروان فارس لتتشكل منها كتلة نيابية، فشارك حردان باسمها في طاولة الحوار في القصر الجمهوري، وكذلك مع كتلة تيار المردة، التي ضم اليها النائب اميل رحمة لتتمثل، وكذلك النائب طلال ارسلان الذي تشكلت كتلة من النواب فادي الأعور، بلال فرحات (حزب الله) وناجي غاريوس (التيار الوطني الحر).

وفي حساب ما أدلت به "كتلة التحرير والتنمية" التي يترأسها بري، فإن قسمة 128 نائبا على أربعة مقاعد، فإن الحصيلة تكون حكومة من 32 وزيرا، وهذا ما يجري التداول به، اذا ما شارك وزيران عن الطائفة العلوية والسريان، وبذلك يتم اقصاء الكتل التي تتألف من ثلاثة نواب وهي الكتائب، والقومي والطاشناق، اضافة الى النواب المستقلين من كل الطوائف.

لذلك استبقت الكتل من ثلاثة اعضاء الاستشارات لتشكيل الحكومة، بإجراء اتصالات مع نواب مستقلين للانضمام اليها لترفع عددها الى أربعة، فلم تتوفق بعد، حيث تسرّبت معلومات أن الحزب القومي، أجرى اتصالات مع "حزب الله" لضم أحد نوابه الى كتلة القومي، ولم يلقَ التجاوب، كما جس نبض النائبين اسامة سعد وعبد الرحيم مراد، فلم يحصل قبول منهما وقد يتجه الى الرئيس بري لضم النائب قاسم هاشم حيث تفيض كتلة التنمية والتحرير بنائب.

ويسعى حزب الطاشناق الى ضم النائب ادي دمرجيان الذي فاز عن المقعد الارمني في زحلة بـ 77 صوتا تفضيليا لتصبح كتلته من اربعة سيما وانه غير بعيد عن الطاشناق.
ويحاول حزب الكتائب اللبنانية الذي لم يحسم مشاركته في الحكومة ان تكون كتلته من اربعة ولكنه لم يوفق بنائب بعد.

واذا ما اعتمد وزير لكل كتلة من اربعة نواب فانها ستتوزع وفق الاتي:
حجركة امل (4)، حزب الله (3)، تيار المستقبل (5) تكتل لبنان القوي (7)، اللقاء الديمقراطي(2)، القوات اللبنانية (4)، التكتل الوطني (1)، الطاشناق (1)، ميقاتي (1)، رئيس الجمهورية (2).

مقالات مشابهة

خاص - هكذا سيتعاطى الحريري مع طلب حزب الله لوزارة الصحة..

خاص – حزب الله ينفي للكلمة اونلاين حصول لقاء نصرالله – باسيل..

خاص - انقسام التيار... والسبب معمل لمعالجة النفايات في الشوف

خاص – بين مستشارة الرئيس وصهره.. توتّر وانزعاج!

خاص – حركة "مصطنعة" و"بلا بركة"!

خاص - بعبدا متفائلة.. الحكومة "على قاب قوسين"

خاص- ماذا يعني للبنان اعادة فتح معبر نصيب؟

خاص- بين جنبلاط وارسلان.. من سيختار الوزير الدرزي الثالث وكيف؟

خاص - مهلة العشرة أيام انتهت ولا حكومة.. فماذا يحصل إن كانت بصيغة أقل؟!