بالصور- مرعي أبو مرعي يقيم حفل افطار على شرف اللواء عباس ابراهيم
شارك هذا الخبر

Saturday, May 26, 2018

أقام رئيس تجمع 11 آذار مرعي أبو مرعي في دارته في مجدليون شرق صيدا، حفل افطار على شرف المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم. شارك الحفل حشد من الشخصيات الوزارية والنيابية والدبلوماسية والسياسية والمراجع الروحية الإسلامية والمسيحية، وقضاة وقادة الاجهزة الأمنية والعسكرية ورؤساء بلديات منطقة صيدا وشرقها، إضافة الى رجال أعمال وفاعليات صيداوية وجنوبية ولبنانية من مختلف المناطق.

وقد ألقى ابو مرعي كلمة في البداية بارك فيها للرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة الجديدة العتيدة، متمنيا النجاح والتوفيق في هذه المهمة بحث تكون لمصلحة البلد، قائلا "ونهنىء أنفسنا ونهنيء الرئيس نبيه بري باعادة تجديد الثقة بانتخابه رئيسا لمجلس النواب الجديد"، مؤكدا انه "يبقى الشخصية الوطنية التي تمثل رمز الاعتدال لقيادة المجلس النيابي، وقد تزامن انتخابه صدف مع ذكرى عيد التحرير الذي كان له دورا ومساهمة اساسية فيه والذي ثبّت لبنان فعلياً على الخارطة العالمية كدولة قوية.

واضاف ابو مرعي: ويحمل التحرير كذلك رسالة ثانية كتبت على يدي رجل مميز ساهم بتحرير الأسرى بمختلف انتماءاتهم وطوائفهم خلال الاحداث التي مرت على لبنان والمنطقة في السنوات الاخيرة، وهو رجل المصالحات والمبادرات والمهمات الصعبة وصاحب الشخصية العابرة للطوائف والمذاهب.. سيادة مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم الذي نشكره علىتلبية على دعوتي لتكريمه في هذا اليوم وأقامة مأدبة الافطار على شرفه وحضوره بحضوركم جميعا.

وتابع ابو مرعي: من عدة سنوات طرحت فكرة انشاء "تجمع ١١ اذار" الذي يرمز الى الوسطية وتبنيتها ومشيت فيها لتقريب المسافات بين افقاء الوطن، ولكن شاءت الظروف ان ايادي الغدر بمكان ما لعبت لعبة ضدي وضد مسيرتي الوسطية، ونسبوا لأسمي ولعائلتي تهمة القيام بأعمال مخالفة للأنظمة الدولية، بالاشتراك مع فريق لبناني معيّن، وانا بعيد كل البعد عن هذه الاعمال، ولكن يد العدالة أخذت مجراها وانصفتني واثبتت برائتي وبرأة عائلتي.

وأردف: خلال الانتخابات الاخيرة تحالفت انتخابياً مع فريق الخط السياسي المناقض تماما لخط الفريق الأول الذي انحسبت عليه، حتى يكون اثباتا أخرا ان الافتراءات التي وجهت لي بالسابق كانت مناقضة تماما للحقيقة، واليوم والحمد لله، رجعت الحقيقة تلمع ورجع الحق لأصحابه و"ما حدا بيقدر يغطي نور الشمس"، مرحبا بالضيوف الكرام الموجودين في هذه الدار متل وجودكم في قلبي والذي يكون موجودا بالقلب، إذا جلس على اليمين او الشمال، بالشرق أو بالغرب، بيكون "قاعدا" بالقلب وانتم بالقلب.

اللواء ابراهيم

وألقى اللواء ابراهيم كلمة هنأ فيها اللبنانيين​ بـ"مناسبة ​عيد المقاومة والتحرير​"، مشيدا بـ"المقاومة التي حققت هذا الإنتصار وبوحدة اللبنانيين"، قائلا "أنه لا يصح الا الصحيح، واليوم الصحيح لا يصح لانه ليس وراءه مطالب، ويجب ان يكون وراء كل صحيح مطالب"، مخاطبا أبو مرعي "انني أهنئك على صبرك ومثابرتك ومتابعتك لقضية هي قضية حق، وهناك الكثير من الناس مثلك في لبنان ظلموا ويجب أن يكون عندهم الجرأة والقوة لمتابعة قضاياهم، لانها مثل قضيتك باطلة، وهذا تجني على كثير من اللبنانيين، هذا تجني على كل واحد منا، ولان أي لبناني يصاب بالظلم، يجب علينا أن نشعر كلنا بأننا مظلومون".

وقال اللواء ابراهيم " أشكرك على هذه الدعوة التي تجسد الوحدة الوطنية، التي هي قوتنا وعزيمتنا مستمدة منها، نحن في لبنان ليس لدينا شيئا سوى الوحدة، تعكس عزتنا وقوتنا ونصرنا، وانني أشكر صيدا حاضنة ​القضية الفلسطينية، اشكر صيدا بالرغم من​ كل الجراح هي حاضنة لمخيم عين الحلوة عاصمة الشتات للاخوة الفلسطينيين".

وللمناسبة خاطب السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور الذي كان موجودا بين الحضور، قائلا "اننا نتمنى للرئيس الفلسطيني محمود عباس الشفاء العاجل ونتمنى في القريب العاجل أن نصلي كلنا في القدس، القدس عاصمة فلسطين يا سعادة السفير، شاء من شاء وأبى من أبى، وهذه القدس لن تحررها الا سواعد الابطال المجاهدين والمقاومة اللبنانية والفلسطينية"، لافتاً الى "اننا لا نتكل على أحد ليجلب لنا العزة والكرامة، نحن نتكل على زنودنا في التحرير"، متوجها الى الاخوة الفلسطينيين بتحية إكبار وبتحية اجلال لكل الشهداء الذين يسقطون كل يوم جمعة على حدود الحرية".

وخلال الافطار، جرى اتصال بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس واللواء ابراهيم، الذي تمنى له الشفاء العاجل من الوعكة الصحية التي ألمت به، بينما شكره الرئيس عباس على عاطفته النبيلة وعلى حرصه على القضية الفلسطينية وأبناء المخيمات في لبنان.

مقالات مشابهة

نائب قائد قوات الحرس الثوري الإيراني: الاستكبار تكبد 700 مليار دولار وفشل في هزيمة إيران

التشكيل قبل 4 تشرين الثاني.. وإلّا!

ترامب: الولايات المتّحدة ستنسحب من معاهدة نووية مع روسيا

ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم

بالصورة- مسنّة تأكل من القمامة.. هل سيدفع "قساوة المشهد" الدولة إلى التحرّك؟

سيول في بلدة يونين تسببت بأضرار كبيرة في المزروعات

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تحقيق شامل و"مساءلة" في قضية الصحافي جمال خاشقجي

انتخاب أعضاء مجالس الأقضية في التيار الوطني الحر غدا

بالفيديو- طيران حربي في سماء عكار