هكذا ستساهم المنازل المستقبلية في التأكد من صحة قاطنيها
شارك هذا الخبر

Friday, May 25, 2018

يتوقع الخبراء أن تُستخدم تقنية ذكية متطورة للغاية في منازل المستقبل تعمل على الكشف عن المشاكل الصحية لدى قاطنيها عبر إجراء تحليل فوري للبراز أثناء الجلوس على كرسي المرحاض.

خلال خمسة عقود من الآن من المتوقع أن تصبح المراحيض الذكية طبيب الأسرة في منازل المستقبل، عبر تزويدها بتقنية متطورة تقوم بتحليل النفايات البشرية، وفحصها بشكل فوري.

وستتمكن هذه التقنية من التأكد من صحة المرء، ومعرفة مزاجه، وبرامجه المفضلة، ومدى شعوره بالجوع أثناء جلوسه على كرسي المرحاض.

وتمثل الاستمرارية في تشغيل الأجهزة الذكية التي ستستخدم في المشروع أحد أهم التحديات التي تواجه المطورين، إذ اقترح بعض الخبراء وصلها بالتيار الكهربائي بشكل مباشر، بينما نصح آخرون باستخدام بطاريات قابلة للشحن.

ويقول المطور توم تشيزوارك إن تقنية تزويد الأجهزة الذكية في منازل المستقبل، ستعتمد على بطاريات صغيرة الحجم ذات سعات عالية يتم شحنها من خلال التقاط موجات الراديو المحيطة.

وأضاف توم: "خلال خمسين عاماً، لن يكون هنالك أجهزة ذكية في منزلك فحسب، وإنما سيصبح أي شيء يشتريه المرء ذكياً حتى الأحذية والملابس".

وقد بدأ أسبوع المنزل الذكي في الحادي والعشرين من شهر مايو (أيار) الجاري، الذي يسلط الضوء على تقنيات المنازل الذكية، والذي ترعاه العديد من الشركات العالمية الشهيرة مثل أمازون وغوغل وفيليبس، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية.

24.AE

مقالات مشابهة

قنا: أمير قطر يصل إلى الدوحة قادما من بيروت

خريس: لبنان لا يدار الا بالتعايش والألفة وليس بالتسلط والهيمنة

خاص- مصادر قريبة من باسيل ترد على مذكرة المرعبي عبر "الكلمة اونلاين"

وزير الاقتصاد الإماراتي: الإستثمار بالتنمية رهان رابح

وزير خارجية جزر القمر: القمة العربية تؤكد الصلات الوثيقة التي تربط الوطن العربي

وزير خارجية الصومال: لإعفائنا من الديون الخارجية وتوفير الدعم لتنفيذ خطة التنمية

كأس آسيا 2019: منتخب فيتنام يُخرج الأردن بركلات الترجيح

وزير الخارجية الصومالي: الأوضاع التي تمر بها المنطقة تستدعي التنسيق والتعاون في إطار العمل العربي المشترك وتحديد أولوياتنا فيما يحقق مصالحنا المشتركة

الحريري يلتقي في هذه الأثناء وزير الاقتصاد الاماراتي