خاص – موقعنا يكشف ما دار بين عون وجعجع في لقاء بعبدا!
شارك هذا الخبر

Thursday, May 24, 2018

خاص – المحرر السياسي

روت اوساط سياسية مطّلعة ما دار بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبين رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في لقاء بعبدا، على هامش الإستشارات النيابية.

حيث أكّدت الأوساط للكلمة اونلاين ان جعجع توجه لعون قائلاً "انه بعد الإنتخابات النيابة مددت يدي لترميم العلاقة مع رئيس الحكومة سعد الحريري، نظراً للعلاقة الإستراتيجية التي تجمع بيننا، وكذلك مددت يدي لباسيل بهدف احياء تفاهم معراب والحفاظ عليه بما فيه مصلحة المسيحيين ومصلحة لبنان، وهاتين الخطوتين هدفهما تجاوز الماضي وارساء مناخ ايجابي في البلاد".

وتابع جعجع حسب الأوساط، ان ملاحظات القوات اللبنانية فيما خص الكهرباء او أي ملف آخر لا تحمل بعداً شخصياً، وليست موجهة ضدّ أحد بل هدفها تفعيل عمل المؤسسات، واطفاء الشفافية، ليصب ذلك لمصلحة العهد.

وأكد جعجع، تضيف الأوساط "انه في عهدك يا فخامة الرئيس تم اقرار قانون انتخابي جديد، وجرت بعدها انتخابات نيابية أفرزت النتائج الواضحة، ومن المفترض أن يرتكز تشكيل الحكومة على واقع القوة التي افرزتها الإنتخابات، واحترام الشراكة بما يعني إحترام التمثيل الصحيح، لأن القوات يهمها الإستقرار السياسي والإقتصادي، في البلد ونحن ندعم العهد لأننا نأمل أن يستكمل تحقيق ما نطمح اليه معاً.

وأكمل جعجع، بأن الصيغة التي اعتمدها الثنائي الشيعي في معادلة التوزير تتطابق على الثنائي المسيحي، اي التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية.

ولفتت الأوساط بأن عون كان جدّ متفهماً، وساد اللقاء جواً ايجابياً مع الدكتور سمير جعجع.

مقالات مشابهة

معراب تتكتم على سرية المفاوضات

ماذا قصد جعجع بعبارة : «يضحك كثيراً مَن يضحك أخيراً» ؟

التأليف ينتظر لقاءً رئاسياً ثلاثياً ... والتشكيلة دخلت اللمسات الأخيرة

حظك اليوم مع الأبراج

الحريري أمام المواجهة... وحذرٌ شديد ممّا سيتبع الحكومة

تسريب وخلاف في «تيار جبيل»

وزيرٌ للأرمن أم للأقليات؟

عامر مشموشي- إفراط

الرئيس عون ألغى كل مواعيده ... والإستعدادات بدأت