خاص – الحريري رئيسا للحكومة بأكثر من 100 صوت وحزب الله يدرس قراره!
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 23, 2018

خاص – الكلمة اونلاين

بات من المؤكد ان غالبية الكتل النيابية ستسمي الرئيس سعد الحريري لرئاسة الحكومة بعد ان يدعو رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى استشارات نيابية ملزمة دستوريا، والتي ستبدأ الاثنين المقبل، بعد تأجيلها من غد الخميس لمصادفة يوم الجمعة عطلة عيد المقاومة والتحرير.

وقد اعلنت الكتل لنيابية الآتية تأييدها للرئيس الحريري وهي: تكتل لبنان القوي 29 صوتا، كتلة المستقبل 21 صوتا، كتلة التنمية والتحرير 17 صوتا، اللقاء الديمقراطي 9 اصوات، القوات اللبنانية 15 صوتا، تيار المردة 3 اصوات، والنواب المستقلون : ميشال المر، فؤاد مخزومي، فريد هيكل الخازن، مصطفى الحسيني، في حين لم تعلن كتلة العزم برئاسة نجيب ميقاتي وتضمّ 4 نواب موقفها وقد لا تمنح صوتها للرئيس الحريري بسبب خطاباته ومواقفه القاسية ضد ميقاتي اثناء الحملة الانتخابية.

اما النواب السُنّة من خارج كتلة المستقبل وهم: عبد الرحيم مراد، اسامة سعد، عدنان طرابلسي، فيصل كرامي، جهاد الصمد، فان مراد يعمل على انشاء كتلة نيابية منهم ليكون لهم وزن في الاستشارات النيابية ومقعد وزاري او اكثر في الحكومة، ولم تتبلور بعد هذه المحاولة التي قد تظهر قبل نهاية الاسبوع الحالي.

ولم يتخذ حزب الله موقفا بعد في تسمية اي مرشح لرئاسة الحكومة، لكنه لن يصوّت لصالح الحريري وهو يفعل ذلك منذ ايام الرئيس الشهيد رفيق الحريري، حيث لم يكن يشارك في الحكومات، وقد دخل اليها في العام 2005 بعد انسحاب القوات السورية من خلال شخص مقرب منه وهو طراد حماده الذي عُين وزيرا للعمل، وبعد ذلك بدأ يسمي وزراء حزبيين، كمحمد فنيش وحسين الحاج حسن، اللذين يشغلان منصبين وزاريين منذ حكومة الرئيس فؤاد السنيورة في العام 2005.

وقرار حزب الله هو للمشاركة في الحكومة حيث تقول مصادر قيادية فيه، انه يدرس تسمية الرئيس الحريري لرئاسة الحكومة لانه لا يجوز ان يكون في حكومة لم يسمِّ رئيسها، ولكي لا يعطي ذريعة لاخراجه منها او رفض مشاركته فيها، طالما لم يعطِ تفويضا لرئيسها.

ولن يزاحم الرئيس الحريري اي مرشح على رئاسة الحكومة في ظل دعم الكتل النيابية له، وتحت شعار الرئيس القوي في طائفته والاكثر تمثيلا لها، حيث تضم كتلة المستقبل 17 نائبا سنيا من 27، لاومع تصويت النائب مخزومي له يرتفع العدد الى 18 مما يعطي نحو مئة صوت واكثر، اذا ايدته كتلة الحزب القومي 3 اصوات فيما لن تعطي كتلة الكتائب اصواتها الثلاثة لانها اختارت المعارضة.

مقالات مشابهة

خاص- بين دمشق والحريري والحكومة الجديدة... هذه القصة!

خاص- أرسلان ضَمن مساندة روسيا؟

خاص - البلد وسياسيوه... Vacation Mode

خاص- change maker... وداعا لاحباط الشباب!

خاص - عندما ترخص الشهادة والدم .. مع ربيع كحيل وعماد عبود ..؟‎

خاص من دمشق - ادلب: التمهيد الحاسم!

خاص – "العقدة" الدرزية.. لا طريق للحل

خاص- حزب الله متمسك بالحريري.. رئيسا للحكومة