ارسلان خارج الحكومة ؟!
شارك هذا الخبر

Monday, May 21, 2018



يفيد مطلعون على موقف النائب وليد جنبلاط ان الأخير ليس في وارد السماح بالمس بحصته الوزارية في الحكومة، فهو يتصرف على اساس انه لا يزال الممثل الاول للدروز وذلك من خلال حصده لسبعة مقاعد من أصل ثمانية ، مع العلم انه ترك مقعدا شاغرا للنائب طلال ارسلان في عاليه بقرار ذاتي منه.

ويرى انه يجب ان يتمثل بثلاثة وزراء دروز في الحكومة ، وفِي حال أصر حلفاء ارسلان على توزيره او توزير من يمثله فسيطالب بمقعد مسيحي الى جانب وزيريه الدرزيين، وذلك مع تسليم جنبلاط بان حجم ارسلان النيابي لا يخوله الحصول على مقعد وزاري خصوصا انه رسب في مسقط رأسه في الشويفات.

مقالات مشابهة

تحرك ملتبس يوم القمة !

هكذا ستكون لائحة غسان خوري

واسطة لدعم "دروز الممانعة"

مرجعية دينية تحارب الجامعة

ضمانات بري للمسيحيين!

قرارات صائبة... من المشنوق

من يطلق النار على سلامة؟

الفاتيكان يرصد مطرانية بيروت..!

أعضاء بلدية الجديدة يطالبون بالتحقيق