التايمز- إدعموا عصب الناتو
شارك هذا الخبر

Friday, May 18, 2018

تدعو افتتاحية في صحيفة التايمز الدول الأوروبية إلى إنفاق المزيد على الدفاع بهدف نيل ثقة الولايات المتحدة، وذلك مع قرب انعقاد قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في يوليو/ تموز المقبل.

وتقول الافتتاحية إن القادة الأوروبيين بدأوا يأخذون على محمل الجد تهديدات واشنطن بتقليل دورها في الناتو إلا إذا أنفقت أوروبا المزيد على الدفاع.

والهدف من تهديدات إدارة ترامب هو دفع حلفاء الولايات المتحدة إلى الوفاء بتعداتهم بإنفاق 2 في المئة من إجمالي الناتج المحلي على الدفاع لتخفيف العبء عن واشنطن.

وتنتقد الافتتاحية الإجراءات المعاكسة التي يتخذها الأوروبيون منذ انسحاب ترامب من الاتفاقية النووية مع إيران.

وتضرب الصحيفة على ذلك مثالا بقول المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن على أوروبا تطوير ردها الخاص على التحديات الأمنية في المستقبل، وكذلك قول دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي إن تصرفات ترامب دفعت الأوروبيين لإدراك أن عليهم مساعدة أنفسهم.

وتقر الصحيفة بأن أسلوب معاملة ترامب للحلفاء يجب أن يختلف عن معاملته للخصوم، لكنها ترى أنه محق في ما يحاول إثباته، إذ أن الحلف يجب أن يكون مستعدا للقتال وممولا بشكل جيد.

وهذا هو جوهر وضع التحالف خلال الحرب الباردة وحتى العصر الحالي، من تدخله في البلقان وحتى الدفاعات الإلكترونية على الإنترنت. ومن المفترض أن تضمن مخصصات الإنفاق للناتو أن يستمر في المواكبة والتحديث والردع.

وترى الصحيفة أن على الزعماء الأوروبيين التوقف عن التصرف كما لو كانت الإدارة الأمريكية قوة معادية، وعدم تشكيل جبهة مقاومة ضد حليفهم الأمني الأول وعصب الناتو.

مقالات مشابهة

قوات هادي تعلن مقتل 8 قادة من الحوثيين شمال البيضاء

هيئة المحلفين في محاكمة بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب تدينه بالاحتيال

لجنة كفرحزير: آن أوان هدم مصانع الاسمنت لنزرع مكانها أشجار زيتون

العاهل المغربي يصدر عفوا عن 180 مدانا بـ"حراك الريف"

الإقامة الجبرية لرئيس جزر القمر السابق بقضية اختلاس مرتبط ببيع جوازات سفر لـ"البدون"

رحمة: لترك الحقائب السيادية للرئيس

العاهل السعودي تلقى اتصالي تهنئة بالأضحى من رئيس مصر وولي عهد الكويت

ميركل في باريس أوائل أيلول لإجراء محادثات مع ماكرون

إضراب للسجناء في أميركا للمطالبة بتحسين أوضاعهم وشروط العفو