مخاتير الأشرفية الرميل والصيفي ترد على ميشال جبور: حجمك صفر صوت!
شارك هذا الخبر

Thursday, May 17, 2018


صدر عن مخاتير الأشرفية ، الرميل والصيفي السادة إيلي صبّاغة ، شارل زيادة ، ، بيار صدقة ، ميشال فيّاض ، فارس مراد وناجي صالحاتي البيان التالي :
طالعنا منذ أيام المدعو ميشال جبور بِوابِلٍ من البيانات والمواقف في وسائل الإعلام ، يُظهر نفسه فيها رُكناً من أركان بيروت الأولى وموجهاً لسياستها ومجيراً لأصوات أهلها أينما يشاء وكيفما يريد .
تريثنا كثيراً قبل أن نرد على هذه الظاهرة المرضية الغريبة عن منطقتنا وأهلها وفعالياتها ومخاتيرها وسياسييها على مختلف إنتماءاتهم وتوجهاتهم السياسية ، ولكن مغالاة هذا الأخير جبور دفعنا مرغمين ومن دون رغبة بالإنحدار الى مستواه والرد عليه ،
فيا سيد ميشال جبور :
• نحن من يمثل الأشرفية والصيفي والرميل ، وأنت لست إبن بيروت أصلاً بل دخيل مزعج متطفل على أهلها وشوارعها وأحيائها .
• نحن من يتقن التعامل مع أهلنا منذ عقود ولسنا طارئين على الشأن العام مثلك .
• نحن يومياً في خدمة أهلنا وسكان منطقتنا ، أما أنت فتمضي نهارك في تمنين الناس مستغلاً وضعهم أو عوزٍ ما .
والأفظع من كل هذا أنك تتجهبظ في السياسة معلناً نفسك زعيماً مناطقياً ومفتاحاً إنتخابياً ، توجه وتحدد سياسة المنطقة وسياسييها ونوّابها وفعالياتها بحسب أهوائك أو أجندتك الغريبة عن مفهومنا ، وتدّعي أنك من كان قوة الدفع الإنتخابي للائحة بيروت الاولى وجيّر لها ٢٧٠٠ صوت من أهلنا في كرم الزيتون .
إسمع لمرةٍ أخيرة يا ميشال جبور :
حجمك صفر صوت كونك لا تقترع في الدائرة الأولى ، وأهلنا في كرم الزيتون أشرف الناس ولهم كل الحرية في الإقتراع ولا يُجيّروا لأحد ، وسياسة الأشرفية والصيفي والرميل والمدور ليس أنت من يطلع عليها ، فكيف بالحال وضع إستراتيجيتها ، وبعد أن إنكشف أمرك أمام الرأي العام ، إسترِحْ ، وإذهب نظِّم حفلات الرقص واللهو ، فالشأن العام والخدمة العامة والسياسة لها أربابها ونحن أربابها وأصحابها الشرعيين في الأشرفية والصيفي والمدور والرميل .

مقالات مشابهة

داعش يكشف هوية انتحاري ولاية ننكرهار شرق أفغانستان

مرشح رئاسي تركي يحذر من "حكم الرجل الواحد" برئاسة اردوغان

الصين قد تطور أسلحة "مناخية"!

17 حريقا جديدا في مستوطنات "غلاف غزة" سببتها طائرات فلسطينية حارقة

التحالف العربي: إصابة شخص بسقوط صاروخ حوثي في جازان

العيلاني: أهلنا بمخيم عين الحلوة يدفعون ضريبة تقاعس قوى فلسطينية عن دورها

سعادة: أميون عاصمة القرار السياسي الحر وزمن المتصرفية ولّى

صمته لا يأتي به وزيرا

ملف دقيق يملكه اللواء صليبا