ماكرون وماي وميركل: الاتفاق النووي مع إيران يخدم الأمن الجماعي
شارك هذا الخبر

Thursday, May 17, 2018

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مرة أخرى عن دعمهم للاتفاق النووي المبرم مع طهران، رغم انسحاب واشنطن منه.

وأعلنت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية اليوم أن ماي عقدت اجتماعا مع ميركل وماكرون على هامش قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة في العاصمة البلغارية صوفيا، لبحث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، مضيفة أن الزعماء الثلاثة أكدوا التزامهم الثابت بالصفقة وشددوا على أهميتها بالنسبة للأمن المشترك.

وتعهد الزعماء الثلاثة، حسب المتحدثة باسم ماي، بمواصلة العمل مع أطراف الاتفاق، مشيرين إلى ضرورة أن تستمر إيران في تطبيق المسؤوليات المترتبة عليها بموجب الصفقة.

وأعلن ترامب في 8 الماضي عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة "5+1" في عام 2015 بعد مفاوضات ماراثونية استمرت لسنين، وإعادة فرض عقوبات على طهران، وذلك بالرغم من دعوات الأطراف الأخرى في الصفقة إلى الامتناع عن ذلك.

مقالات مشابهة

هكذا غيرت واشنطن تجاه لبنان!

هذا ما تضمنه اجتماع نصرالله وبري

نصرالله التقى برّي وبحث معه في الأوضاع العامة في المنطقة وما يجري على الساحة الفلسطينية

في انتظار البيان الوزاري..

"الثنائي الشعيي".. لاستثمار الانتصار النيابي

رائد جبر- بوتين وماكرون يشكلان «آلية مشتركة» للتنسيق حول سوريا

بين الحريري وميقاتي.. خلافات انتخابية واضحة!

عادل السالمي- بومبيو يطالب إيران بالتوقف عن «نشر الإرهاب»

بولا أسطيح- «حزب الله» يضع شرطين رئيسيين على طاولة المفاوضات الحكومية