ماكرون وماي وميركل: الاتفاق النووي مع إيران يخدم الأمن الجماعي
شارك هذا الخبر

Thursday, May 17, 2018

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مرة أخرى عن دعمهم للاتفاق النووي المبرم مع طهران، رغم انسحاب واشنطن منه.

وأعلنت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية اليوم أن ماي عقدت اجتماعا مع ميركل وماكرون على هامش قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة في العاصمة البلغارية صوفيا، لبحث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، مضيفة أن الزعماء الثلاثة أكدوا التزامهم الثابت بالصفقة وشددوا على أهميتها بالنسبة للأمن المشترك.

وتعهد الزعماء الثلاثة، حسب المتحدثة باسم ماي، بمواصلة العمل مع أطراف الاتفاق، مشيرين إلى ضرورة أن تستمر إيران في تطبيق المسؤوليات المترتبة عليها بموجب الصفقة.

وأعلن ترامب في 8 الماضي عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة "5+1" في عام 2015 بعد مفاوضات ماراثونية استمرت لسنين، وإعادة فرض عقوبات على طهران، وذلك بالرغم من دعوات الأطراف الأخرى في الصفقة إلى الامتناع عن ذلك.

مقالات مشابهة

إطلاق مشروع ريادي في جامعة الروح القدس.. بهدف مساعدة الطلاب

السعودية خارج كأس آسيا بخسارتها أمام اليابان 0-1

خاص- إشتباك ما بعد القمة!

قبيسي يهاجم الحريري بقوة... وفتفت يرد عليه

أميركا تخيّر لبنان: معنا أو مع إيران

لا استئناف للعلاقات مع سوريا قبل خروجها من المحور الايراني

قاووق: تمثيل اللقاء التشاوري من ثوابت الحكومة الجديدة

لقاء سيدة الجبل: فشل القمة هو نتيجة الخيارات التي اتخذها فريق الممانعة

أردوغان: ترامب أبلغني عن هدفه رفع حجم التبادل التجاري مع تركيا إلى 75 مليار دولار أميركي