ماكرون: أوروبا تدعم الاتفاق النووي مع إيران دفاعا عن سيادتها الاقتصادية
شارك هذا الخبر

Thursday, May 17, 2018

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة في العاصمة البلغارية صوفيا قررت دعم الاتفاق النووي مع طهران بهدف حماية الشركات الأوروبية العاملة في إيران.

وشدد الرئيس الفرنسي اليوم، عند وصوله إلى صوفيا، على ضرورة الدفاع عن سيادة أوروبا الاقتصادية، مضيفا أنه ينبغي أن تظل الشركات الأوروبية قادرة على الاختيار بحرية إما ممارسة أعمالها في إيران أو الامتناع عن ذلك.

وذكر ماكرون أن المفوضية الأوروبية أعدت حزمة من المقترحات بهدف حماية الشركات الأوروبية التي تمارس أعمالها في إيران من تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين طهران ومجموعة "5+1" وإعادة فرض عقوبات على إيران.

وقال: "أجرينا مشاورات مكثفة بخصوص إيران، ويشكل الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 عنصرا مهما للأمن والسلام الإقليميين، ولذلك قررنا الوقوف إلى جانبه، مهما كان قرار الولايات المتحدة، وتعهدنا باتخاذ إجراءات سياسية ستتيح لشركاتنا البقاء في إيران".

وأكد الرئيس الفرنسي أن أوروبا كانت منذ البداية موحدة في سعيها إلى إرساء الأمن والسلام في المنطقة، وقال: "نقود جميع الأطراف إلى مواصلة التفاوض على الاتفاق الأشمل حول برنامج إيران النووي".

مقالات مشابهة

الراعي يلتقي في هذه الاثناء نائب رئيس الحكومة المجري

حاصباني: طالبنا نقل اعتماد بقيمة 10 مليار ليرة لاستكمال مستشفى دير القمر

انقلاب سيارة على أوتوستراد الجية

الوزير السابق طارق متري: لن يعود الا القليل من السوريين بسبب ممارسات النظام

الخازن: يتم التعاطي مع مسألة تشكيل الحكومة وكأن البلد بألف خير

بالصورة- سرق خزنة منزل بكاملها.. وهذا ما وجد في حوزته!

رد قاسي من مرداس على بو صعب وتأكيداً على ما قاله بو فاضل

ظريف نفى حصول مسؤولين إيرانيين على الإقامة الأميركية بعد الاتفاق النووي

طقس اليوم غائم جزئيّاً الى غائم أحياناً دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة