اميل اميل لحود: وحدهم قادة الخليج لا يدركون معنى الشجاعة والكرامة
شارك هذا الخبر

Thursday, May 17, 2018

رأى النائب السابق ​اميل لحود​، في تعليقٍ على القرارات الأميركيّة و​الخليج​يّة، أنّ "هذه القرارات تفوق تأثيراً الأعوام الثلاثين من الاحتلال الإسرائيلي للبنان والقتل والأسر والاعتداءات المتكررة وصولاً الى تموز ٢٠٠٦ والتهديدات الإسرائيليّة المدعومة أميركيّاً بضرب لبنان، وخصوصاً ​حزب الله​ الذي لم ينم أمينه العام، المشمول بالعقوبات، ليل أمس فهو لم يعد قادراً على التمتُّع بمناخ الخليج هذا الصيف ولا التوجّه بعدها الى نيويورك، لا بل حتى أصبح عاجزاً عن استخدام بطاقاته المصرفيّة".

ولفت لحود، في بيان، الى أنّ "قادة ​دول الخليج​ ووليّ أمرهم في ​أميركا​ ناموا، على الأرجح، حالمين بانهيارات ستصيب عناصر حزب الله تؤدي الى انشقاقات في صفوفه لأنّهم لن يتلقّوا حوالات مصرفيّة في نهاية الشهر الجاري".

وختم لحود: "ليس أفضل من توقيت صدور هذه القرارات بعد ساعات من سقوط عشرات الشهداء على أرض ​فلسطين​. ربما فات دول الخليج أن تضيف هؤلاء الشهداء الى قائمة ​الإرهاب​، وتحرم ذويهم من الإرث. لكنّ الشجاعة والكرامة لا تُحصَران في إرث. وحدهم قادة الخليج لا يدركون ذلك، ولا، أيضاً، معنى الشجاعة والكرامة. وليس أفضل من توقيت مع بداية ​شهر رمضان​ الفضيل، ولو أنّه يلهي ​السعودية​ عن أطفال ​اليمن​ الذين يموتون بالكوليرا. يا للعار".

مقالات مشابهة

حالة طوارئ في مصر لمواجهة السيول والأمطار

فرنجيّة: العلاقة مع سوريا ستستعاد عاجلاً أو آجلاً ونتفهّم البعض الذي يعتبر نفسه محرجاً في هذا الموضوع

فرنجيّة: من الضروري عودة النازحين السوريين والأسد منفتح على عودته ولكنّه يريد أن تتكلّم الدولة اللبنانيّة معهم

فرنجيّة: لا أرى تغييراً كبيراً في "سيدر" عن مؤتمرات "باريس 1 و2 و3" والمشكلة الحقيقية هي تغيير طريقة إدارة الوضع الإقتصادي في البلد

فرنجيّة: لديّ قناعة بأنّ الإصلاحات هي فكر وإذا كان هناك نَفَس لتغيير نهج إدارة الدولة فيمكن القيام بالإصلاحات

دراسة متفائلة عن مستقبل المسيحيين في لبنان

ترحيب باقتراح الضاهر بإنشاء نفق يربط ميناء بيروت بشتورا

فرنجية: عندما حاورت الحريري كان يعتبره البعض "الشيطان الرجيم "

فرنجيّة: لن يكون هناك إتفاق خطي في بكركي نتيجة اللقاء بيني وبين جعجع بل بيان وقد وضعنا الماضي وراءنا ونتطلّع نحو الأمام