إندبندنت: ماذا بين نقل "السفارة" وظهور السيد المسيح؟
شارك هذا الخبر

Thursday, May 17, 2018

السبب الرئيسي لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس ،هو زيادة فرص انتخاب الجمهوريين للكونغرس ،وكذلك لإعادة انتخابه لفترة رئاسية ثانية في 2020.
ورد ذلك في مقال نشرته صحيفة إندبندنت البريطانية قائلة إن ترامب كان يعرف أنه بحاجة لذهاب المسيحيين الإنجيليين إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وسرد الكاتب أندرو بنكومبي تفاصيل عن قصة الفيديو الأغرب في حملة ترامب الانتخابية، والذي صدر في أواخر يناير/كانون الثاني 2016 وكان الأكثر أهمية في تلك الحملة، وهو عبارة عن مناشدة مباشرة للإنجيليين بولاية أيوا.

واشتمل الفيديو على حديث لترامب أمسك خلاله بنسخة من الإنجيل قائلا بصوت هادئ إنه هدية من أمه له، حيث "كتبت عليه اسمي وعنواني"، واصفا إياه بأنه "شيء ذو أهمية خاصة بالنسبة إليه".

لن يخذلهم
وبعد ذلك أشار ترامب في الفيديو إلى استطلاعات الرأي التي تظهر الدعم القوي له وسط الإنجيليين، معربا عن شكره لهم ومتعهدا بأنه لن يخذلهم أبدا.

وفي اليوم التالي لصدور الفيديو، ذهب ترامب إلى الكنيسة وارتكب أخطاء في الطقوس لا يرتكبها إلا من لم يكن يذهب إلى الكنيسة.

ورغم ذلك، ورغم الفضائح الجنسية ومزاعم الفساد، ظلت جاذبية ترامب للإنجيليين عالية، فقدحصل على نسبة 81% من أصوات المشاركين منهم في الانتخابات، علما بأن عدد الإنجيليين في الولايات المتحدة يبلغ ستين مليون نسمة.

وقال بنكومبي إن الذين يسعون لتفسير تصويت الإنجيليين المحافظين الطاغي لرجل تزوج ثلاث مرات ويملك كازينو ويفتخر بهجماته الجنسية على النساء، عليهمألا ينظروا إلى أبعد من ردود فعل قادة الإنجيليين وتصريحاتهم حول نقل السفارة الأميركية للقدس وسط مذابح غزة .

ونقل الكاتب العديد من التصريحات لزعماء الطائفة الإنجيلية التي يعبرون فيها عن شكرهم وإشادتهم بترامب، مثل التصريح الذي أدلى به رئيس تحالف الإيمان والحرية رالف ريد وهو تحالف كبير للمسيحيين: "نحن ممتنون بعمق للرئيس ترامب الذي اعترف أخيرا بحقيقة أن القدس هي العاصمة الموحدة الأبدية لإسرائيل ، أرض اليهود، وأن السفارة الأميركية هناك يجب أن تكون في القدس".

وقال الأب ديفد إسواغارتي إن نقل السفارة لا يشكل فقط حافزا جيوسياسيا لإسرائيل، بل "إنهم يرون أن نقل السفارة مهم للغاية لظهور المسيح".

ويعتقد بعض الإنجيليين أن نقل السفارة سيساعد في قدوم القيامة، حيث يلتقي جميع المسيحيين بالرب.

وقال القس جون هاغي إن ستين مليون أنجليكاني ظلوا يتابعون وعد ترامب بشكل وثيق، لأنه إذا تم تنفيذه فإن ذلك يعني أن التاريخ سيخلده وسيذكره الناس آلاف السنين، "لشجاعته في معاملة إسرائيل مثلما نعامل الدول الأخرى".

مقالات مشابهة

لماذا خرق جعجع البروتوكول؟

التحكم المروري: جريح بتصادم بين مركبتين على تقاطع الطازج في عين المريسة وحركة السير طبيعية

علوش: ردات فعل المشنوق غير منطقية

الخازن أبرق إلى بري والفرزلي مهنئا

جبور: تحميل المسؤولية لوزارة الشؤون بموضوع النازحين في غير محله

ماريو عون: ترؤس ارسلان لـ"ضمانة الجبل" ترجمة للاتفاق مع باسيل

الحريري يكشف عن أولويات الحكومة الجديدة

عبد الملك: نسبة المخالفات بانتخابات 2018 أكبر بكثير من انتخابات 2009

التمويل وحده لا يكفي لإنجاح المشاريع الصغيرة