هكذا تحوّل المستحيل إلى ممكن... في "بيت الوسط"
شارك هذا الخبر

Thursday, May 17, 2018

قبيل بلوغ مجلس النواب والحكومة عتبة نهاية الولاية منتصف ليل 21 الجاري، هدأت الجبهات السياسية بين الحلفاء والمتنافسين تمهيدا للدخول في محور تشكيل الحكومة الجديدة المحسومة رئاستها للرئيس سعد الحريري من بوابة الخبز والملح، الذي جمع الرئيس ميشال عون برئيس مجلس النواب نبيه بري في بعبدا، ثم رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب "القوات اللبنانية" د. سمير جعجع في بيت الوسط.

وذكرت "الأنباء" حول توقيت اللقاءين اللذين كانا في عداد المستحيلات أن "دوراً لعبه حزب الله في التقريب بين الحليفين اللدودين "أمل" و"التيار الوطني الحر"، فيما بدا أن وجود نادر الحريري الى جانب الرئيس سعد الحريري كان العائق في اعادة المياه الى مجاريها بين الحليفين القديمين الحريري وجعجع.

ويفترض أن يكون اللقاءان قد حلحلا العقد السياسية حول تشكيل الحكومة المتمحورة حول طبيعة هذه الحكومة، توافقية، أو سلطة ومعارضة، كما حول الحقائب الوزارية التي فتحت شهية اصحاب الكتل النيابية الرئاسية.

مقالات مشابهة

حالة طوارئ في مصر لمواجهة السيول والأمطار

فرنجيّة: العلاقة مع سوريا ستستعاد عاجلاً أو آجلاً ونتفهّم البعض الذي يعتبر نفسه محرجاً في هذا الموضوع

فرنجيّة: من الضروري عودة النازحين السوريين والأسد منفتح على عودته ولكنّه يريد أن تتكلّم الدولة اللبنانيّة معهم

فرنجيّة: لا أرى تغييراً كبيراً في "سيدر" عن مؤتمرات "باريس 1 و2 و3" والمشكلة الحقيقية هي تغيير طريقة إدارة الوضع الإقتصادي في البلد

فرنجيّة: لديّ قناعة بأنّ الإصلاحات هي فكر وإذا كان هناك نَفَس لتغيير نهج إدارة الدولة فيمكن القيام بالإصلاحات

دراسة متفائلة عن مستقبل المسيحيين في لبنان

ترحيب باقتراح الضاهر بإنشاء نفق يربط ميناء بيروت بشتورا

فرنجية: عندما حاورت الحريري كان يعتبره البعض "الشيطان الرجيم "

فرنجيّة: لن يكون هناك إتفاق خطي في بكركي نتيجة اللقاء بيني وبين جعجع بل بيان وقد وضعنا الماضي وراءنا ونتطلّع نحو الأمام