المقداد دعا إلى اعتماد ساعة أسبوعيا في المدارس للتوعية عن مضار التدخين
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 16, 2018

القى النائب علي المقداد محاضرة تثقيفية تحت عنوان "مضار آفة التدخين" في "ثانوية المهدي".

استهل اللقاء مدير الثانوية حسين دياب، مشيرا إلى "الأمراض التي يتسبب بها التدخين، وأخطرها السرطان وتصلب الشرايين".

ولفت المقداد بدوره إلى "أهمية التوعية عبر البرامج التثقيفية لرفع مستوى الوعي الصحي لدى الجميع، وبخاصة بين فئة الشباب في مراحل عمرهم الأولى، للوقاية من هذه الآفة، والابتعاد عن هذه العادة السيئة التي تنتهي بالفرد الى الإصابة بالأمراض المستعصية والمزمنة، إذ إنها مسبب أساسي لسرطان الرئة والجهاز التنفيي، وانها قد تكون مدخلا للكثير من السلوكيات غير المقبولة".

وأكد ضرورة "توافر العزيمة والارادة مع اتباع نظام صحي جيد، وممارسة الرياضة، وتجنب مصاحبة رفقاء السوء، وحرص الآباء على التقرب من الأبناء والتحاور معهم دائما، وتكثيف المدارس وهيئات المجتمع المدني الأنشطة التثقيفية الهادفة".

وخلال حواره مع الطلاب، أكد المقداد أن "الدخان يحتوي على أكثر من ثلاثة آلاف نوع من السموم، وأن النرجيلة أشد خطورة من التدخين". وطالب وزارة التربية الوطنية إلى "اعتماد حصة أسبوعيا في المدارس للتوعية عن مضار التدخين والإدمان".

مقالات مشابهة

"ملفات أمنية" محور زيارة المشنوق للسعودية!

عماد مرمل - ممثلة الأمم المتحدة «تُحرِّض» على برِّي!

اهتزاز سياسي ـ مناطقي في الطائفة الشيعية؟

أزمة تأليف الحكومة الجديدة دخلت مرحلة “لي الأذرع”

النفايات الى الشوارع أو البحر!

باسيل يحذّر: مهلة التأليف بدأت تنتهي!

الأوروبيون يترقبون: لنرَ ما سيحدث للنازحين العائدين من لبنان الى سوريا؟

برّي يضغط "حكوميا".. فهل يخرج "الأرنب" من قبعته؟

تصعيد باسيل يخدم "حزب الله".. وهكذا يضرّه!