في الجبل... الأجواء غير مريحة
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 16, 2018

رغم مرور اكثر من أسبوع على اجراء الانتخابات، فإن منطقة الجبل لم تعد إلى الوضع الطبيعي بعد، في ظل التوتر الذي نتج عن إشكال الشويفات بين "الحزب الديموقراطي اللبناني" و"الحزب التقدمي الإشتراكي"، والذي أسفر عن سقوط الشاب علاء أبو فرج. وفي السياق، تشهد بلدات عدة في المنطقة اجتماعات مكثفة تنظمها البلديات ويشارك فيها ممثلون عن الأحزاب، في محاولة لاحتواء أي توتر وضبط أي عنصر متفلت.

مقالات مشابهة

عصري وقوي، الهاتف الذكي الأنسب للفئة الشابة

الحريري يلتقي ديما جمالي في هذه الأثناء

الوزير ريشار قيومجيان: اتفقتا بالبيان الوزاري على النأي بالنفس وفوجئنا بتحركات بعض الوزراء باتجاه سوريا التي وضعت رئيس حكومتنا على لائحة الاٍرهاب

الوزيرة فيوليت الصفدي: سنعمل من أجل إعادة ديما جمالي إلى البرلمان من خلال الانتخابات النيابية التي ستُجرى

“الدستوري” رد بالأساس مراجعة طعن الخير بنيابة علم الدين في المنية

الجراح: الجلسة استمرت 4 ساعات ونصف الساعة وبعض الوزراء طالب بالكلام لكن الرئيس عون رفع الجلسة لضيق الوقت

الجراح: تم تأجيل موضوع الست الدرجات الذي طرحه الوزير شهيب لضيق الوقت وسيتم مناقشته في الجلسات المقبلة

علي حسن خليل: حصل نقاش حول زيارة الغريب إلى دمشق وحول مواقف بو صعب ولكن نحن أكدنا اننا مع توسيع العلاقات مع سوريا

الجراح: الرئيس عون شدد على ضرورة عودة النازحين وعدم ربطه بالحل السياسي ونحن نخاف من تجربة اللاجئين الفلسطينيين ولا يمكن سوى التعامل بجدية مع هذا الموضوع