مرحلة جديدة بين عون وبري؟!
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 16, 2018


قالت مصادر مطلعة لـ«الجمهورية» إنّ اللقاء بين عون وبري كان تدشيناً لمرحلة جديدة في العلاقة بينهما، على قاعدة أنّ ما مضى قد مضى. ورأت المصادر أنّ عون مِن خلال دعوته بري الى اللقاء وتناوُل الغداء الى مائدته، «أعطى إشارةً إلى رغبته في طيّ صفحة الانتخابات وما رافقها من توترات وتجاذبات، وقد تلقّفَ بري هذه الإشارة وردّ على التحية بأحسن منها عبر تصريحِه الإيجابي في القصر الجمهوري».


ولفتَت المصادر الانتباه إلى «أنّ إعادة تفعيل العلاقة بين رئيسَي الجمهورية والمجلس تندرج أيضاً في إطار تحضير بيئة ملائمة للخوض في المفاوضات المتعلقة بتأليف الحكومة الجديدة بعد انتخاب رئيس المجلس النيابي المنتخب». واعتبَرت المصادر «أنّ مِن المفترض مبدئياً أن يفضيَ هذا المسار من الإيجابيات المتبادلة بين عون وبري إلى تصويت «تكتّل لبنان القوي» برئاسة الوزير جبران باسيل على انتخاب بري في رئاسة المجلس النيابي لولاية جديدة».

مقالات مشابهة

تسلل من الأراضي المحتلة

استقلالية القضاء على طاولة لجنة الإدارة والعدل

لا مدارس غدا .. فماذا عن الحضانات؟

ابراهيم عن التشكيل: لم أعد معنياً على الإطلاق بالمبادرة

بري: الوضع متفجر في الداخل ويزداد سخونة بما يهدد عملية السلام كلها

جنبلاط تلقى برقيات معايدة

رئيس حزب... يواجه الطلاق

اللواء ابراهيم عن المبادرة الحكومية: لم اعد معنياً على الإطلاق بهذا الموضوع

اللواء ابراهيم عن حجب تأشيرات الدخول عن الوفد الليبي: ما يهمني هو امن البلد بالدرجة الاولى فقط