جلسة طارئة لمجلس الأمن حول أحداث غزة .. الأمم المتحدة: الجرائم غير مبررة!
شارك هذا الخبر

Tuesday, May 15, 2018


عقد مجلس الأمن الدولي جلسة الثلاثاء لبحث التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة. ووقف أعضاء مجلس الأمن في البداية دقيقة حدادا على الضحايا الفلسطينيين في غزة.

ودعا المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إلى التنديد باستخدام إسرائيل القوة المميتة ضد الفلسطينيين، وقال إن قتل الفلسطينيين في غزة أمس لا مبرر له.

وأكد ضرورة الإسراع في تنفيذ المشروعات لحل أزمة الطاقة والعلاج في قطاع غزة، مشيرا إلى أن التظاهرات ثارت في عدة مناطق فلسطينية الاثنين احتجاجا على نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

ودعا المنسق المجتمع الدولي إلى التدخل بسرعة لمنع اندلاع الحرب في المنطقة، مذكرا أن أكثر من 100 بينهم 13 طفلا قتلوا في غزة خلال الأسابيع الأخيرة.

وأكد ملادينوف أن مستشفى الشفاء في غزة يعاني من نقص الخدمات، مشير إلى مقتل عامل صحي الاثنين في غزة.

ومن جانبه، قال مندوب الكويت في مجلس الأمن إنه يدين الجرائم الإسرائيلية التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة الاثنين.

وأعرب عن أسفه لعدم تمكن مجلس الأمن من عدم اعتماد مسودة البيان الذي طرحته الكويت الاثنين، ويدعو إلى التحقيق الدولي في الجرئم المرتكبة ضد الفلسطينيين.

وأكد أن الكويت تطالب بقرارارت دولية تحمي الشعب الفلسطيني الأعزل، منوها إلى أن الأمر سيعرض على الجمعية العامة للأمم المتحدة، لافتا إلى أن إسرائيل تسعى إلى تغيير الحقائق على الأرض، مدينا الإجراءات أحادية الجانب التي تثير التوتر مثل نقل بعثات دبلوماسية إلى القدس.

مقالات مشابهة

البابا فرنسيس يلتقي البطريرك الراعي

"مانديلا ليبيا" يطالب الرئيس عون بالتدخل للإفراج عن هانيبال القذافي

بري دعا اللجان النيابية إلى جلسة مشتركة يوم الخميس

البابا فرنسيس يلتقي البطريرك الراعي في الكرسي الرسولي بالفاتيكان

الإتحاد الأسيوي لكرة القدم يستدعي الحكم علاء الدين للمرحلة الثانية

‏الرئيس عون استقبل وفداً أكاديمياً اغترابياً لبنانياً من الأرجنتين نقل إليه تعلق اللبنانيين والمتحدرين من أصل لبناني بوطن الأجداد

غينيس: محاولة لنبيل كرم لتحطيم رقم قياسي جديد

معلومات الـ"او تي في": اجتماع لنواب سنة 8 اذار الاربعاء في دارة النائب فيصل كرامي في بيروت وبيان مهم سيعلن بما خص تمثيلهم بالحكومة

حبيب افرام: لتوحيد كل الجهود لتبقى المسيحية في الشرق!