خاص - ماذا في حال شغور مقعد نيابي.. كيف تحصل الانتخابات؟
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 16, 2018

خاص - يارا الهندي
الكلمة اونلاين

تسع سنوات انتظرها اللبنانيون ليختاروا على ضوئها ممثلين عن أقضيتهم، فموعد السادس من ايار مرّ، بعد طول غياب او على الاصح بعد طول تغييب وتمديد.

فعلى الرغم من ثغرات القانون، الذي جرت الانتخابات النيابية على اساسه، والقائم على النسبية مع الصوت التفضيلي، ظالما نوابا ومانحا حق التمثيل لوجوه جديدة، الا انه يعدّ المساهم الاول بإعادة فتح ولاية جديدة للمجلس ومعها ابواب البرلمان لمدة اربع سنوات.

الا ان اكثر من علامة استفهام تطوف الى الواجهة مع انتهاء "همروجة" الانتخابات النيابية لعلّ ابرزها في حال استقال أو توفّي احد النواب المنتخبين، اي قانون انتخابي يعتمد؟
هل تجري الانتخابات الفرعية وفق القانون النسبي الحالي ام القانون الاكثري؟

وفق الخبير القانوني النائب السابق صلاح حنين هناك شقان من المعادلة، وفق ما نصت عليه المادة 43 من قانون الانتخاب:

- اذا شغر مقعد من مقاعد مجلس النواب بسبب الوفاة او الاستقالة او ابطال النيابة او لأي سبب آخر، تجرى الانتخابات لملء المقعد الشاغر خلال شهرين من تاريخ الشغور او من تاريخ قرار المجلس الدستوري القاضي بإبطال النيابة في الجريدة الرسمية، على مستوى الدائرة الصغرى العائد لها هذا المقعد، اي القضاء، وفقاً لنظام الاقتراع الاكثري على دورة واحدة.

على سبيل المثال في دائرة كسروان – جبيل في حال استقال او توفي نائب وهو مرشح عن دائرة كسروان، تجرى الانتخابات الفرعية على اساس النظام الاكثري في قضاء كسروان.

- اما في حال تخطى الشغور المقعدين في الدائرة الانتخابية الكبرى، أي ثلاثة مقاعد او اكثر، يعتمد نظام الاقتراع النسبي وفق احكام القانون.

على سبيل المثال، في دائرة الشمال، توزع المقاعد وفق التالي: 3 مقاعد في الكورة، 2 في البترون، 3 في زغرتا و2 في بشري، مما يساوي 10 مقاعد.
ففي حال استقال 3 نواب، يجب تأليف لوائح من 4 الى 10 مرشحين أقلّه، (كون القانون يفرض اقلّه 40% ) ولكن الثغرة اليوم هي ان حالة الشغور هذه، قد تهيمن على المقعد الكاثوليكي وليس الماروني، واللائحة المفترض تشكيلها يجب ان تضم من 4 الى 10 مرشحين، علما انه لن يتم اختيار او انتخاب منهم الا ثلاثة مرشحين، وعن مذاهب معينة ومعروفة بحسب مذهب النائب المستقيل او المتوفي، اذا 7 منهم سيترشحون ولن يكونوا منتخبين.

مقالات مشابهة

فرنجية: حزب الله والسيّد نصرالله وقفا معي ولن يتركانني والأمور في خواتيمها

فرنجية: هناك محاولات تحجيم وقد اختلقت معركة حقيبة الأشغال وهي معركة لم نكن نريدها وقد تخلّلها محاولة لتشويه سمعة وزير الأشغال

فرنجية: نحن تكتل من 7 نواب وهو يضم مختلف الناس وهو وطني وأنا أعتقد أن الحصة تأتي للتكتل وليس لتيار "المردة"

فرنجية: هناك تفاؤل في ملف تشكيل الحكومة عند الرئيس الحريري وفي الإعلام أما الواقع فإن 80% من العقد لا تزال على حالها

فرنجية عن متى سيكون رئيسًا للجمهورية: "انشالله مش بالـ82 أو 83"

القناة العاشرة الإسرائيلية: إسرائيل رفضت السماح لرئيس المخابرات المصري بالدخول لغزة

جمعية معا نعيد البناء نظمت جولة ثقافية في البقاع الشرقي

"إسراء سلطان" تغادر إلى تركيا!

وزير التجارة البريطاني يقاطع منتدى الاقتصاد السعودي!