هل انتصر الاطباء على الطفلة صوفي مشلب؟
شارك هذا الخبر

Tuesday, May 15, 2018

أصدرت محكمة الاستئناف المدنية الناظرة في القضايا النقابية برئاسة القاضي أيمن عويدات، بعد ضم عضوين من نقابة الاطباء، في 3 أيار 2018، قراراً برد استئناف المهندس فوزي مشلب في قضية طفلته صوفي مشلب، التي أصيبت بشلل جراء عملية أجريت لها.

الأمر الذي يعتبره محامي نقابة الاطباء ميشال ريشا انتصاراً للحق ويأتي في سياق أخذ العدالة مجراها في هذه القضية، لأن "عويدات رد الدعوى ولم يتهم أحداً، مع العلم أن والد صوفي ما زال يسير في دعوى أمام القضاء الجزائي"، وفق ما يقول ريشا لـ"المدن"، مشيراً إلى حساسية هذا الملف كونه يضم الشقين القانوني والإنساني معاً.

من جهته، يعتبر مشلب أن هذا القول يأتي في سياق خلق انتصارات وهمية للنقابة في هذه القضية. ويقول لـ"المدن" إنه "ليس سوى محاولة لتحريف الواقع. إذ إن تعليل القاضي لرد الاستئناف مرده إلى عدم الاختصاص كون المحكمة ادارية بنطاقها الضيق وهو ليس براءة لأحد. وقال القاضي إن المحكمة لا يمكنها اصدار عقوبات مسلكية بحق الاطباء، بل يمكنها الاستئناف في حال صدرت هذه العقوبة عن نقابة الاطباء نفسها. من هنا، أتى رد المحكمة بعدم صلاحيتها في إدانة أو تبرأة أحد.

وقد علل القاضي هذا القرار بأن الاستئناف الراهن خارج عن نطاق اختصاص المحكمة الحاضرة، إن لناحية موضوعها (إعلان المسؤولية المبنية على الخطأ الطبي أو عدمه) أو لناحية إطار التمسك بها (إذ كان يقتضي أن يتقدم بشكوى مسلكية وانتظار صدور قرار تأديبي بخصوصها).

علماً أن المحاكمة فسحت المجال أمام المستأنف مشلب بالاستحصال على الملف والتقارير الطبية التي كان يطالب النقابة بتزويده بها، تمهيداً لإجراء المقتضى أمام المراجع المختصة. وهو ما يعده مشلب انجازاً بحد ذاته كون النقابة كانت طوال الفترة الماضية تعمل على إخفاء هذه المستندات، التي هي أساس دعوى التزوير التي ينظر بها قاضي التحقيق في جبل لبنان.

وسيتقدم مشلب بشكوى أمام نقابة الاطباء لإنزال العقوبات المسلكية بالاطباء الأربعة "الذين يتحملون مسؤولية ما جرى" مع طفلته. وعند صدور هذه العقوبات يمكن لمشلب استئنافها مجدداً في حال رأى فيها انتقاصاً لعدالة طفلته.

والحال أن إجراء المقتضى أمام القضاء المختص، وفق ما جاء في نص القرار، يتطابق مع دعوى التزوير المرفوعة ضد نقيب الاطباء ورئيس لجنة التحقيق بسبب إخفاء المستندات. وهناك دعوى ثانية أمام القاضي الجزائي المنفرد في بيروت على المستشفى والاطباء الأربعة بالنسبة إلى الخطأ الطبي، إذ ادعت النيابة العامة في بيروت على المستشفى وأطبائها، وفق ما يقول مشلب.

وفي القرار، رد أيضاً القاضي عويدات الاستئناف الذي تقدم به الدكتور زياد فاضل للأسباب المعللة نفسها.


حنان حمدان- المدن

مقالات مشابهة

الوزيرة عناية عز الدين: بالنسبة لقضية الطفل محمد العوطة هو بالنسبة لي موضوع متابعة جدية وسأقوم باستشارة أطباء حول وضعه وحالته الحساسة والدقيقة التي تحتاج الى تكوين رأي طبي دقيق وشامل لكافة التفاصيل

بيضون: التصويب على الحريري هدفه انهيار اقتصادي يُخرج سلامة من السباق الرئاسي

مقتل 19 شخصا في هجوم مسلح على قرية بشمال شرق نيجيريا

مسؤولة ألمانية طالبت بدعم تركيا في مواجهة تقلبات سعر الليرة

التحكم المروري: الساعة 22:00 من تاريخه حصل حادث صدم على الكورنيش البحري الغازية نتج منه جريح

هبوط اضطراري لطائرة سعودية في القاهرة بسبب تعرض تونسية لوعكة صحية

مريض يدعى اميل الياس نوفل يحتاج الى دم فئة A- في اوتيل ديو الرجاء الاتصال على: 76315314

النائب ادكار طرابلسي للـ otv: نحن مع عودة العلاقات الطبيعية مع سوريا لما فيها من منافع اقتصادية ولتسهيل عودة النازحين

السفير اليمني في لبنان: "حزب الله" لا يمارس سياسته كحزب لبناني مستقل بل ينفذ سياسة إيران