"نزيف فلسطيني" يزامن افتتاح السفارة الأميركية بالقدس
شارك هذا الخبر

Monday, May 14, 2018

يوم دموي سجَّل سقوط عشرات الشهداء وآلاف الجرحى في تظاهرات احتجاجية اليوم الاثنين عند حدود قطاع غزّة مع اسرائيل، قبل يوم واحد من ذكرى "النكبة" وتزامناً مع افتتاح السفارة الاميركية في القدس بوصفها عاصمة دولة "اسرائيل".

مجزرة اسرائيلية

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد 41 فلسطينيًا واصابة ما يقرب من 2000 آخرين، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وناشدت وزارة الصحة في غزة مصر إمدادها بالأدوية وإيفاد طواقم في الجراحة ونقل جرحى الاحتجاجات للعلاج في الخارج.

اضراب عام

وحداداً على شهداء غزة، دعت منظمة التحرير الفلسطينية إلى إضراب عام في الضفة الغربية وقطاع غزة غدا الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن واصل أبو يوسف منسق القوى الوطنية والإسلامية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قوله إن المنظمة أعلنت عن "إضراب شامل سيشمل كافة الأراضي الفلسطينية حدادا على أرواح الشهداء الذين ارتقوا اليوم الاثنين فى قطاع غزة فى مجزرة مروعة ارتكبها جنود الاحتلال الاسرائيلي".

اجتماع "غير عادي"

على صعيد المواقف، اتهمت الحكومة الفلسطينية اسرائيل بارتكاب "مذبحة رهيبة" في قطاع غزة، مطالبة "بتدخل دولي فوري وعاجل لوقف المذبحة التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا البطل" في قطاع غزة.

وطالبت الخارجية الفلسطينية في بيان لها المجتمع الدولى بضرورة التحرك العاجل لوقف المجزرة المستمرة، واتخاذ الإجراءات الفورية الكفيلة بوقفها.

وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات هذا العدوان الإجرامي على الفلسطينيين عامة، وفي قطاع غزة والقدس المحتلة بشكل خاص، مطالبة الدول بممارسة الضغوط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الجريمة المتواصلة.

أما الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط فاعتبر أن افتتاح السفارة الأميركية في القدس "خطوة بالغة الخطورة" معتبرا أن الإدارة الأميركية لا تدرك "أبعادها الحقيقية".

وقال أبو الغيط إن "تساقط القتلى الفلسطينيين برصاص الاحتلال يجب أن يدق ناقوس خطر وهو تحذير لكل دولة لا تجد غضاضة في التماشي مع المواقف غير الأخلاقية أو القانونية" المتمثلة في نقل السفارة الأميركية إلى القدس".

وتابع أبو الغيط القول إن الفلسطينيين "يشعرون بتخلي الولايات المتحدة عن دورها التاريخي كوسيط نزيه في هذا النزاع، بعد أن كشفت واشنطن مع الأسف عن انحيازٍ كامل للمواقف الإسرائيلية التي تُخاصم الشرعية والقانون الدوليين على طول الخط".

هذا وتعقد الجامعة العربية اجتماعًا "غير عادي" يوم الأربعاء على مستوى المندوبين الدائمين لبحث القرار "غير القانوني" لنقل سفارة الولايات المتحدة الى القدس.

مواقف منددة

وتعقيباً على الأحداث، أبدى لبنان عبر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري "الاستياء الشديد من قرار نقل السفارة الاميركية الى القدس". وقال في تصريح له تعقيبا على القرار: "غداة ذكرى نكبة فلسطين في 15 ايار، تسطر الادارة الاميركية، الاعلان عن يوم مشؤوم آخر هو 14 ايار.إننا اذ نؤكد في هذا اليوم موقفنا الرافض لاعلان القدس عاصمة لاسرائيل، نرى في نقل السفارة الاميركية الى القدس خطوة تضع كل المسارات السلمية في المنطقة امام جدار مسدود.إنني أعبر عن عميق الاسف تجاه قرار يثير مشاعر الغضب لدى مئات الملايين من العرب والمسلمين والمسيحيين ويؤدي الى تأجيج العنف وإطلاق يد الاسرائيليين في سفك المزيد من دماء الفلسطينيين الابرياء وزيادة حدة التطرف التي باتت تهدد المجتمع العالمي بكل دوله وشعوبه".

واضاف: "إننا اذ نستنكر هذه الخطوة الاستفزازية التي تزيد حدة الصراع واعمال القمع والمجازر الدموية الرهيبة التي ترتكبها اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، نؤكد تضامننا الكامل مع الاخوة الفلسطينيين في نضالهم المشروع، وندعو المجتمع الدولي الى التحرك بسرعة لوقف هذه المجازر المروعة والسعي لمساعدة الفلسطينيين في سعيهم من أجل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".



الى ذلك، قالت منظمة العفو الدولية إن سفك الدماء على الحدود بين غزة وإسرائيل هو "انتهاك مشين" لحقوق الإنسان.

بدورها، حمّلت تركيا الإدارة الأميركية "إلى جانب الحكومة الإسرائيلية مسؤولية المجزرة التي طالت الفلسطينيين اليوم".

وقال متحدث باسم الرئاسة التركية إن "نقل السفارة الاميركية إلى القدس سيزيد من حالة عدم الاستقرار وغياب الثقة"، مؤكداً أنه "مهما أقدمت الولايات المتحدة الاميركية وإسرائيل على خطوات وإجراءات، فإنها تعتبر بحكم العدم بالنسبة لتركيا".

من جهة ثانية، دعا الاتحاد الاوروبي الى أقصى درجات ضبط النفس، وقالت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغريني إنه على اسرائيل احترام حقّ التظاهر السلمي للفلسطينيين.

مقالات مشابهة

وزارة الخارجية الأميركية تحذر رعاياها من السفر إلى العراق

رابطة كاريتاس لبنان اقليم عاليه - بحمدون أقامت القداس السنوي للاقليم

مسؤول ايراني: سنواجه المجرمين في الحرب الاقتصادية بروحية المجاهدين

حردان والخليل: لضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة

الصراف بحث مع وزير برازيلي آلية تعزيز التعاون وتطويره بين البلدين

تصادم بين مركبتين ودراجة نارية على طريق عام حلبا العبدة محلة مفرق منيارة نتج منه جريح

عودة اللاجئين السوريين محل بحث بين لافروف وباسيل في موسكو

قرقاش: لبنان لا يمكن أن يكون محطة لوجستية أو سياسية للحوثي

حريق داخل سوبرماركت في صيدا