خاص - الحريري يحيّد التسوية الرئاسية عما يجري في "تيار المستقبل"!
شارك هذا الخبر

Monday, May 14, 2018

خاص- الكلمة اونلاين

هل تؤثّر استقالة نادر الحريري من مسؤوليته كمدير مكتب الرئيس سعد الحريري على التسوية التي حصلت بين "التيار الوطني الحرّ" و"تيار المستقبل"، وأتت بالعماد ميشال عون رئيساً للجمهورية.

هذا السؤال طرح أولاً داخل أوساط في "تيار المستقبل" كما لدى مراجع رسمية وسياسية، كون نادر كان من عرابي هذه التسوية مع الوزير غطاس خوري والنائب السابق باسم السبع، والمستشار الإعلامي هاني حمود.

لكن مصادر في "بيت الوسط" تنقل عن الرئيس الحريري ان لا علاقة بالإقالات والإستقالات داخل "تيار المستقبل" بالتسوية الرئاسية بل هي محصورة بالإنتخابات النيابية ونتائجها التي كان متوقعاً لها أن تكون مغايرة لما أفرزته صناديق الإقتراع، لاسيما داخل الطائفة السنية التي خسر فيها "تيار المستقبل" عشرة نواب وكان محسوباً أنه سيفقد بعض المقاعد في طرابلس وصيدا وبيروت، لكن أن لا يتعدى العدد الخمسة، وهذا الوضع يتحمّل مسؤوليته منسقو المناطق التي حصلت الخسائر فيها، إضافة الى "الماكينة الإنتخابية"، ونادر الحريري كان أحد طابخي اللوائح وتسمية مرشحين.

فالتسوية الرئاسية مستمرة وقائمة، والتعاون سيتعمّق مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، كما مع رئيس "التيار الوطني الحرّ" الوزير جبران باسيل، لأن لا خيار آخر امام الرئيس الحريري سوى المواجهة مع الرئيس عون، وهو لن يفعل ذلك، ولأن من شأن ذلك هزّ الإستقرار، وهو ما زال على موقفه المؤيد للرئيس نبيه برّي، وفي رئاسة مجلس النواب، ومد اليد للتعاون، وان ما جرى في "تيار المستقبل" شأن داخلي.


مقالات مشابهة

أسلحة إيرانية جديدة ل"حزب الله"

الطوارئ الروسية: منفذ هجوم القرم استخدم قنابل من الحرب العالمية الثانية

خاص- موقعنا يكشف عن خلفية الخلاف بين عون والحريري على العقدة السنية... وتأخير التشكيل

مصادر المستقبل للـLBCI: الحريري لن يسير بحكومة من دون أي من المكونات الرئيسية ومنها القوات اللبنانية

تدابير سير على المسلك الغربي لجسر سليم سلام

إصابة 130 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود غزة

فايا يونان أول مطربة عربية تدخل موسوعة غينيس

محفوض: الفريق الوزاري للقوات أثبت كل جدارة ونظافة وكفاءة

الرياشي: البعض يعمل على الاساءة الى جهد الحريري والانقلاب على التسوية