سلطنة عُمان توقع أول اتفاقية لتصدير الغاز الطبيعي المسال
شارك هذا الخبر

Monday, May 14, 2018

أعلنت الشركة العمانية العالمية للمتاجرة أمس، أنها وقعت اتفاقية بيع الغاز الطبيعي المسال لمدة 10 سنوات مع شركة بيتروبانغلا النفطية المملوكة لحكومة بنغلاديش.

وقالت الشركة في بيان إن “الاتفاقية تنص على توريد ما مقداره مليون طن متري سنويا لصالح بنغلاديش”.

وستتم عملية التوريد بعد الانتهاء من إنجاز أول محطتين لاستيراد الغاز المسال، اللتين يجري إنشاؤهما حاليا في بنغلاديش.

وكانت السلطات العمانية قد أعلنت في مارس الماضي عن اكتشاف مخزون كبير من الغاز شمال البلاد باحتياطات تقدر بنحو أربعة تريليونات قدم مكعبة، إضافة إلى نحو 112 مليون برميل من المكثفات.

ويأتي إعلان الشركة العالمية للمتاجر المملوكة للدولة بالتزامن مع توقيع وزارة النفط والغاز العُمانية على ثلاث مذكرات تفاهم مع شركات نفطية عالمية لتطوير مشروعات الطاقة والنفط في السلطنة.

وأوضحت الوزارة في بيان أن المذكرة الأولى جرى توقيعها مع شركة شل العالمية لتطوير مجالات الطاقة المتجددة واستكشاف الغاز وتحويله إلى غاز طبيعي مسال.

وستتعاون شل مع صندوق الاحتياطي العام العماني وشركة إينرتك القابضة الكويتية على تطوير قطاع الطاقة والغاز والتوسع في مجال الطاقة المتجددة.

وأضاف البيان أنه تم توقيع مذكرة التفاهم ثانية مع مجموعة توتال الفرنسية لتطوير منطقة “امتياز” للغاز والمشاريع المصاحبة في شمال البلاد، وتزويد السفن بالغاز المسال.

وقالت توتال عقب توقيع الاتفاقية “ستطور توتال وشل كمشغلين اكتشافات غاز طبيعي بمنطقة بريك الكبرى في الرقعة 6 البرية من خلال حصتين تبلغان 25 و75 بالمئة على الترتيب”.

ومن المتوقع أن يكون الإنتاج المبدئي نحو 500 مليون قدم مكعبة يوميا وقد يرتفع إلى مليار قدم مكعبة يوميا. وستستغل توتال حصتها من الغاز كلقيم لإقامة مركز إقليمي في عمان لتموين السفن بالغاز الطبيعي المسال.

أما الاتفاقية الثالثة التي وقعتها وزارة النفط العمانية فكانت مع شركة أوكسيدنتال العالمية للنفط والغاز حول فرص الاستثمار في مجال البتروكيماويات.

وتقول الحكومة إن الاستثمارات المتوقعة ستساهم في تلبية متطلبات الطاقة وتطلعات التنمية في السلطنة؛ بهدف بناء استثمارات مرنة ناجحة على المدى الطويل.

وتعتبر سلطنة عمان مصدرا صغيرا للنفط، وغير عضو في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك).

ووسعت بريتش بتروليم (بي.بي) رهاناتها في يناير الماضي، على آفاق إنتاج الغاز المسال في سلطنة عُمان بفضل حقل “خزان” الذي بدأ الإنتاج في سبتمبر الماضي.

وأبرمت بي.بي اتفاقا مع الحكومة العمانية لمدة 7 سنوات لشراء الغاز المنتج من الحقل، والذي تشير التقديرات إلى أنه يضم احتياطات كبيرة تضع مسقط بقوة على خارطة صناعة الغاز العالمية.

وتتوقع الشركة أن يتم حفر 300 بئر على مدى عمر الحقل وأن تتمكن من استخراج ما يصل إلى 10.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

مقالات مشابهة

على "المتن السريع"... تعرّض عائلة لإطلاق نار ونجاة الطفل من الرصاص

خاص - بعد خسارتها في الإنتخابات النيابية .. باتريسيا الياس سميدا مستمرّة: أؤمن بإرادة اللبنانيين!

خيارك الانسب للتمتع بفصل الصيف بمنتجع .. koa beach resort-

استئناف رحلات المترو في العاصمة الأوكرانية كييف بعدما تبيّن عدم صحة تحذير بوجود قنبلة

لماذا قال جريصاتي لرياشي: "فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك"؟

لأول مرة.. دبابات المارينز تبلغ الحدود الروسية

باسيل: "كل واحد لازم يكتفي بحجم تمثيلو"

قائد الجيش يؤكد: الأوضاع الأمنية جيدة والشؤون السياسية مستقرة

محفوض :ليكن نائب رئيس الحكومة من القوات اللبنانية طالما نائب رئيس المجلس محسوب على حزب الله