لاعبين من بريطانيا وجنوب أفريقيا وزمبابوي يختبرون ملعب ياس لينكس للغولف
شارك هذا الخبر

Sunday, May 13, 2018

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 مايو 2018: شارك ثلاثة من لاعبي الغولف المحترفين من بريطانيا وجنوب أفريقيا وزمبابوي في دورة التجارب التي نظمتها اللجنة المنظمة المحلية لإستضافة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، وذلك لإختبار ملعب ياس لينكس للغولف، استعداداً لأكبر حدث رياضي إنساني تشهده المنطقة في مارس المقبل.

وبهذه المناسبة صرح عبد الله الوهابي، مدير الإدارة الرياضة في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمة أبوظبي 2019: "ان لاعبون الأولمبياد الخاص للغولف لديهم الموهبة للتنافس في بطولات عالمية، إنهم حقًا يجسدون معنى الإصرار والإرادة لتعزيز قيم الأولمبياد الخاص القائمة على الإندماج والشمولية والتسامح. وإننا ننطلع بغاية الشوق أن نستضيفهم مجددًا شهر مارس القادم للمشاركة في الألعاب العالمية".

وأضاف: "ان الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، والمبادرات المصاحبة لهذا الحدث سوف تساهم بلا شك في تغير نظرة العالم تجاه أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية، من خلال إبراز مهاراتهم وقدراتهم بتحقيق نتائج مبهرة في الرياضية."

وشارك كل من مارين كلارك من بريطانيا، وتوم لوج من جنوب أفريقيا، ومونيارادي موساريري من زمبابوي، في دورة التجارب في ياس لنكس للغولف إلى جانب اثنين من محترفين الدولة وهما سيف ثابت وأحمد المشرخ، والتقى الاعبون خلال تواجدهم في أبوظبي مجموعة من لاعبي كرة القدم من ذوي الإعاقات الذهنية، وشاركوا في ورشة عمل للتحدث عن اهم العوامل المحفزة للاعبين خلال مشاركاتهم في الألعاب العالمية.

وانضم مارين كلارك كلارك البالغ من العمر 17 عاماً مؤخراً إلى الفريق البريطاني المشارك في دورة الألعاب العالمية. ونجح من خلال مؤسسته الخيرية بتوفير الفرصة لأكثر من 5000 شخص للتعرف أكثر على رياضة الغولف. وتهدف مؤسسة وارن كلارك لأحلام الغولف الخيرية، وهي جمعية مجتمعية غير ربحية، إلى إتاحة المجال أمام الأشخاص من ذوي الإعاقة الذهنية لتجربة ممارسة رياضة الغولف. ويُذكر أن وارن مدرب معتمد أيضاً للمبتدئين، وهو سفير لمؤسسة أركتيك ون ومؤسسة الغولف.

وعن هذه التجربة علق كلارك قائلاً: "لقد استمتعت حقاً بوجودي هنا ومقابلة هؤلاء اللاعبين، وقد كنت متحمساً للعب الغولف منذ أكثر من خمس سنوات خاصة وأن هذه الرياضة تستوعب جميع الأشخاص بمختلف الأعمار والقدرات الجسدية. وأنا سعيد للغاية بوجودي هنا في أبوظبي وأتطلع للعودة مجدداً للمشاركة في لألعاب العالمية".

ومن جانبه قال توم لوج الذي سبق له الفوز بالألعاب الصيفية في شنغهاي في العام 2007 والألعاب الصيفية في أثينا في العام 2004: "لقد استمتعت للغاية بمشاركتي في هذه التجربة التي شهدت منافسة رائعة. وإنني متحمس جداً للعودة إلى أبوظبي في مارس للتنافس على الذهب خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019".

أما اللاعب مونيارادي موساريري من زمبابوي والذي شارك في بطولة أش أس بي ٍسي أبوظبي، فقد علق بالقول: "لقد ساعدتني هذه الرياضة كثيراً خلال حياتي، وهذه هي المرة الثانية التي أزور فيها مدينة أبوظبي. وقد أحببت الأجواء هنا وسعدت للغاية بلقاء جميع اللاعبيين المشاركين خلال دورة التجارب هذه".

يمثل دمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية في المجتمع إحدى أولويات دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها وضمن أجندتها الوطنية 2021. تستضيف العاصمة الإماراتية الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، بالتزامن مع احتفالات الأولمبياد الخاص الدولي بالذكرى الخمسين على تأسيسه، لتتصدر الإمارات طليعة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تبذل جهوداً في عدة قطاعات، لتعزيز الوعي حول أهمية تحسين حياة هذه الفئة في المجتمع. ويستقبل الحدث العالمي المرتقب، أكثر من 7000 لاعب من ذوي الإعاقة الذهنية مع مدربيهم وعائلاتهم من أكثر من 170 برنامج للأولمبياد الخاص من حول العالم، وذلك للاحتفاء بهم في الحدث الرياضي الإنساني الأكبر والأكثر وحدة وتضامناً على الإطلاق.

مقالات مشابهة

باسيل في بيت الوسط للقاء الحريري

الحكومة في أيام.. وتنازل من الحريري لـ"القوات" تسهيلًا لولادتها

معلومات للـLBCI : الحريري بشّر نواب كتلة المستقبل بأن الحكومة ستولد خلال أيام معدودة وأن بهية الحريري ستترأس اجتماعات الكتلة بعد التشكيل

إشتباكات في الضنية بين "داعش" و"النصرة"؟

"NBN": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة

مقتل شخصين بهجوم لبوكو حرام على قرية شمال شرق نيجيريا

وسائل اعلام تركية: المحققون الأتراك يعثرون على ملابس وجهاز كمبيوتر محمول تعود لخاشقجي في الحقائب التي وجدت بسيارة القنصلية السعودية

شركة أسترازينيكا الشرق الأدنى تستضيف القمة الأولى لتمكين المرأة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات

"المستقبل": نرفض دعوات العزل لمكونات والرهان على متغيرات غير مجدية