صعود مؤشرات بورصة «الكويت» الثلاثة بنسب محدودة
شارك هذا الخبر

Thursday, May 10, 2018

حققت بورصة الكويت خلال تعاملاتها أمس تراجعا ملحوظا في معدلات الاداء، إذ هبطت في السيولة المتداولة أمس بنسبة 23 في المئة الى 8.7 مليون دينار في مقابل 11.3 مليون دينار لليوم السابق فيما تراجعت الكمية المتداولة بنسبة 31 في المئة الى 45 مليون سهم في مقابل 66 مليون سهم، وهبط عدد الصفقات المنفذة بنسبة 24 في المئة الى 2596 صفقة في مقابل 3409 صفقات.


صاحب ذلك ارتفاع في مؤشرات بورصة الكويت الثلاثة بنسب محدودة، إذ سجل مؤشر السوق الرئيس أمس أكبر زيادة في البورصة بلغت نسبتها 0.40 في المئة تعادل 19.34 نقطة صعودا الى مستوى 4858.55 نقطة في مقابل 4839.21 نقطة اول من امس، فيما سجل مؤشر السوق الاول أقل زيادة بين المؤشرات نسبتها 0.08 في المئة تعادل 3.81 نقطة الى 4789.63 نقطة في مقابل 4785.82 نقطة، وصعد مؤشر السوق العام 0.19 في المئة تعادل 9.35 نقطة صعودا الى 4814.55 نقطة في مقابل 4805.20 نقطة لليوم السابق.

وحل سهم «بوبيان ب» في صدارة الاسهم الرابحة، بعد ارتفاع سعره بنسبة بلغت 4.11 في المئة، وصولاً إلى 836 فلساً، من تداول 439 الف سهم، بلغت قيمتها 361 ألف دينار، نُفذت من خلال 23 صفقة.

وحقق سهم «مشاريع» أكبر خسارة بين الاسهم، بعد تراجع سعره بنسبة بلغت 1.22 في المئة، وصولاً إلى 242 فلساً، من تداول 600 ألف سهم، قيمتها بلغت 141 الف دينار، نُفذت من خلال 53 صفقة، تلاه سهم «خليج ب» بخسارة نسبتها 1.17 في المئة هبوطا الى 253 فلساً من تداول 360 ألف سهم قيمتها 91 ألف دينار.

وسجل سهم «بيتك» أكبر سيولة متداولة بلغت 1.93 مليون دينار، تراجع سعره خلالها بنسبة 0.19 في المئة الى 528 فلساً، من تداول 3.69 مليون سهم.

مقالات مشابهة

هل حُسمِت حصّة "القوات" بهذه الحقائب؟

هذه هي العقدة المتبقية وزارياً!

ما موقف "حزب الله" من التطورات الحكوميّة؟

ما حقيقة تنازل الرئيس عون عن "العدل" لصالح "القوات"؟

برّي "راجع"!

العقد الحكومية تزول الواحدة تلو الأخرى

الاتفاق بين الحريري وباسيل.. أُنجز

واشنطن ترهن أي اجتماع بين ترامب ومادورو بـ"عودة" فنزويلا للديمقراطية

خاص – حزب الله ينفي للكلمة اونلاين حصول لقاء نصرالله – باسيل..