إسقاط الإتّفاق النووي يُشعل أسعار النفط
شارك هذا الخبر

Thursday, May 10, 2018

شكّل القرار الأميركي بالانسحاب من الاتّفاق النووي الذي كان وُقّع في العام 2015 الحدث الابرز و المؤثر الاكبر في الاسواق المالية العالمية امس.اما في السوق المحلية فاستعادت بورصة بيروت بعض الانتعاش وحافظت سوق القطع على استقرارها فضلاً عن اعلان مصرف لبنان عن وضع خطة لاستبدال ديون حكومية بالليرة بسندات دولارية تنفيداً لقرارات حكومية في وقت سابق من العام الجاري بهدف تخفيض كلفة الدين.
ارتفعت اسعار النفط امس الى اعلى مستوى في ثلاثة اعوام ونصف العام بعدما انسحب الرئيس الاميركي من الاتفاق النووي مع ايران. فزادت الاسعار اكثر من 2% الى 76.73 دولاراً للبرميل.

وفي حين تبقى ايران المتضرّر الاكبر من هدا القرار، الّا انّ ذلك انسحب ايضاً على مستهلكي النفط في مختلف انحاء العالم من افراد وشركات ودول وخصوصاً تلك المستوردة للنفط. كذلك تضرّرت الشركات العالمية الكبرى التي كانت عقدت اتفاقات تجارية بمئات ملايين الدولارات مع ايران.

وتدهور سعر الريال الايراني مقابل الدولار الى 75 الف ريال للدولار مقارنة مع 65 الف قبيل القرار الاميركي، ومع 43 الف في نهاية العام الماضي. الامر الدي سوف يرفع نسبة التضخم ويضر بمستويات المعيشة.

السوق اللبنانية

ومع استمرار استقرار الليرة اللبنانية في سوق القطع المحلية على المستويات المعتادة وبالتوازي مع اتّجاه مصرف لبنان المركزي لبيع سندات دولية بمليارَي دولار خلال عام تماشياً مع قرار الحكومة في آذار الماضي لمبادلة نحو 6 مليارات دولار اميركي ضمن خطة لتعزيز الموجودات بالعملة الصعبة من ناحية وتخفيض كلفة الدين العام من جهة اخرى.

واستعادت السوق اللبنانية للاسهم امس بعض الانتعاش والارتياح. فسجّل ارتفاع 4 اسهم، و تراجُع سهمين واستقرار 4 اسهم اخرى. في حين كان الاداء سلبياً في اليوم السابق. ويبدو أنّ السوق ارتاحت الى التدابير الامنية التي اعادت الى شوارع العاصمة اللبنانية الامن والاستقرار، ومن إبداء الجميع حرصهم على ابقاء الاجواء هادئة في البلاد. اما الاسهم المرتفعة فكانت اسهم سوليدير التي ارتفعت الى 8.50 دولارات واسهم شركة هولسيم الى 14.99 دولاراً.

وتفاوت أداء اسهم بنك بلوم. واستقرّت اسهم بنك بيبلوس. وبلغ حجم التداولات 173,113 سهماً قيمتها الاجمالية 1.36 مليون دولار. وارتفعت قيمة البورصة 0.05% الى 11.246 مليار دولار.

اسواق الصرف العالمية

مع تزايد عدد المستثمرين المراهنين على صعود الدولار بسبب أسعار الفائدة الأعلى نسبياً نزل اليورو إلى مستوى جديد هو الأدنى منذ بداية 2018، بينما وجدت العملة الأميركية دعماً أيضا في انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي العالمي مع إيران.

وبينما كان هناك حديث عن سعي المستثمرين وراء الملاذات الآمنة قبل إعلان الرئيس الأميركي، لم يسجّل الفرنك السويسري تحرّكاً يُذكر أمام اليورو بينما انخفض الين الياباني لأدنى مستوى في أسبوع مع ارتفاع الدولار النصف بالمئة.

ويقول بعض المحللين إنّ موجة صعود الدولار المستمرة منذ ثلاثة أسابيع، والتي عوّض فيها أداءه الضعيف على مدى شهور، لم تظهر بوادر تذكر على الانحسار. وانخفض اليورو 0.3% أمام العملة الأميركية إلى 1.1828 دولار، لتصل خسائره منذ بداية العام إلى 1.4%

وفقدت العملة الأوروبية الموحّدة بالفعل 2% من قيمتها في أيار في الوقت الذي هرع فيه المستثمرون المراهنون على انخفاض الدولار إلى تغطية مراكزهم، ما ساهم في دفع العملة الأميركية للصعود.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة عملات، بنسبة 0.3% إلى 93.377 مسجّلاً أعلى مستوياته منذ أواخر كانون الأول. وارتفع الدولار أمام الين 0.6% إلى 109.68 ين. وانخفض الفرنك السويسري، وهو من الملاذات الآمنة التقليدية، 0.2% أمام الدولار لكنه زاد 0.1% أمام اليورو.

الأسهم العالمية

فتحت بورصة وول ستريت الاميركية مرتفعة امس مع زيادة مؤشر ناسداك 0.20% الى 6594.75 نقطة ومؤشر ستاندرد اند بورز 0.48% الى 2.680.75 و داو جونز 0.54% الى 24.412 نقطة.

تدعمت الأسهم الأوروبية ايضاً بالأداء القوي لشركات النفط بعد أن سحب الرئيس الأميركي الاتّفاق النووي ما عزّز أسعار الخام..
وفي حين قدّمت نتائج أعمال قوية بعض الدعم أيضاً فإنّ أسهم الشركات المنكشفة على إيران تراجعت لتفقد ايرباص لصناعة الطائرات ورينو وبيجو سيتروين للسيارات ما بين 0.4% و1.7%.

وكان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعاً نحو 0.2% في حين ساعدت أسعار النفط المرتفعة المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الغني بأسهم شركات السلع الأولي ليزيد 0.4%. وحقق قطاع النفط والغاز أكبر المكاسب حيث صعد مؤشره 1.5% إلى أعلى مستوياته في ثلاث سنوات مع ارتفاع أسعار الخام بعد قرار ترامب بشأن إيران..

وصعدت أسهم شركات النفط الكبرى توتال ورويال داتش شل وإيني ما بين 0.9% و 2%. تراجعت الأسهم اليابانية متأثرة بإعلان الرئيس الأميركي، بينما صعد سهم تويوتا عقب نشر نتائجها وإعلانها عن إعادة شراء أسهم. ونزل المؤشر نيكي القياسي 0.4% ليغلق عند 22408.88 نقطة. وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.4% عند 1772.91 نقطة.

الذهب
تراجعت أسعار الذهب إلى أدنى مستوياتها فيما يقرب من أسبوع مع تعزّز الدولار بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب الولايات المتحدة من الاتّفاق النووي الإيراني. وكان السعر الفوري للذهب منخفضاً 2.82% الى 1313.58 دولاراً الأونصة. وانخفضت الفضة 0.4% في المعاملات الفورية إلى 16.36 دولاراً للأونصة وتراجع البلاتين بالنسبة ذاتها إلى 908.60 دولارات للأونصة. وهبط البلاديوم 0.1% إلى 968.50 دولاراً للأونصة.

الجمهورية

طوني رزق

مقالات مشابهة

حالة طوارئ في مصر لمواجهة السيول والأمطار

فرنجيّة: العلاقة مع سوريا ستستعاد عاجلاً أو آجلاً ونتفهّم البعض الذي يعتبر نفسه محرجاً في هذا الموضوع

فرنجيّة: من الضروري عودة النازحين السوريين والأسد منفتح على عودته ولكنّه يريد أن تتكلّم الدولة اللبنانيّة معهم

فرنجيّة: لا أرى تغييراً كبيراً في "سيدر" عن مؤتمرات "باريس 1 و2 و3" والمشكلة الحقيقية هي تغيير طريقة إدارة الوضع الإقتصادي في البلد

فرنجيّة: لديّ قناعة بأنّ الإصلاحات هي فكر وإذا كان هناك نَفَس لتغيير نهج إدارة الدولة فيمكن القيام بالإصلاحات

دراسة متفائلة عن مستقبل المسيحيين في لبنان

ترحيب باقتراح الضاهر بإنشاء نفق يربط ميناء بيروت بشتورا

فرنجية: عندما حاورت الحريري كان يعتبره البعض "الشيطان الرجيم "

فرنجيّة: لن يكون هناك إتفاق خطي في بكركي نتيجة اللقاء بيني وبين جعجع بل بيان وقد وضعنا الماضي وراءنا ونتطلّع نحو الأمام