لقاء لعرض مشروع تطوير الأعمال الممول من ال USAID وكيفية الاستفادة من دعمه الفني
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 09, 2018


أقام مشروع تطوير الأعمال في لبنان الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية usaid، بالشراكة مع جمعية تطوير الأعمال في طرابلس وشمال لبنان biat، لقاء في القاعة الزجاجية الكبرى عرض من خلاله لمشروع تطوير الأعمال في لبنان وكيفية الاستفادة من دعمه الفني، وذلك في حضور نائب رئيس البعثة الديبلوماسية الأميركية في بيروت إدوارد وايد على رأس وفد من السفارة، ورئيس معرض رشيد كرامي الدولي المهندس أكرم عويضة ونائب رئيس الغرفة إبراهيم فوز ممثلا رئيس الغرفة توفيق دبوسي، ورئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين ونائب رئيس بلدية طرابلس خالد الولي، ونقيبي الأطباء عمر عياش وأطباء الأسنان رولا ديب ورجال أعمال.

بعد النشيدين اللبناني والاميركي، ألقت ليدا قليمي كلمة ترحيبية.

ثم ألقى رئيس "بيات" الدكتور فواز حامدي كلمة تناول فيها ما تقوم به "بيات" ومن تستهدفهم، وتطرق إلى نشاط usaid معربا عن سروره للشروع في تنفيذ ما يتماشى مع حاجتنا ومجتمعنا". وقال: "إنها فرصة كبيرة، ونتمنى أن يؤدي المشروع إلى نجاح في توفير فرص العمل".

وايد
من جهته أعرب وايد عن سروره بالحديث مجددا عن مشروع usaid، معتبرا أن "بيات شريك ممتاز في الشمال".

وتناول "مساوىء البطالة والعبء الكبير جراء ذلك، وما يواجهه القطاع الخاص وتأثير الحرب في سوريا"، قائلا: "نتطلع إلى حلول وتطوير ومساعدة الاقتصاد اللبناني، والمشروع يحرص على تحديد الوجهة ويدعم الأعمال في القطاعات كافة".

وقال: "أي عمل يوفر وظائف يمكنه أن يحظى بالمساعدة. فالحرص هو النمو للمواطن اللبناني".

ثم طرح أمثلة عن اعمال واستثمارات، مشددا على ان "التحديات كبيرة لكننا نسعى لتوفير فرص لأشخاص موهوبين".

وختم قائلا: "لقد حضرت لتعزيز فرص الوظائف ومساعدة لبنان بشكل أفضل".

غريفيس
من جهته رحب مدير المشروع دوغلاس غريفيس بالمشاركين من الجانبين، وأعرب عن سروره للحضور إلى طرابلس.

وتطلع إلى تطوير العلاقة مع "بيات"، مشددا على أن "الهدف توفير المزيد من فرص العمل من خلال دعم القطاع الخاص والتركيز على الأعمال والمشاريع وتلافي الإشكاليات التي تعيق العمل وفرص العمل"، وقال: "هو مشروع للبنان بكل مناطقه، ونحن هنا للتفاعل معكم".

ثم عرض للمشروع شارحا المجالات التي يمكن الإفادة منها "وإيجاد طريقة لتحديد القطاعات المستهدفة والمؤسسات التي تريد دعمنا والأعمال التي يمكنها أن تنمو. ونحن نريد أن يعلم المعنيون من يستهدفون لتحديد المشاكل لنحاول حلها وإيجاد الموارد اللازمة".

ثم كان نقاش مع الحاضرين عرضوا خلاله إشكاليات العمل والمعوقات.

مقالات مشابهة

الراعي يلتقي في هذه الاثناء نائب رئيس الحكومة المجري

حاصباني: طالبنا نقل اعتماد بقيمة 10 مليار ليرة لاستكمال مستشفى دير القمر

انقلاب سيارة على أوتوستراد الجية

الوزير السابق طارق متري: لن يعود الا القليل من السوريين بسبب ممارسات النظام

الخازن: يتم التعاطي مع مسألة تشكيل الحكومة وكأن البلد بألف خير

بالصورة- سرق خزنة منزل بكاملها.. وهذا ما وجد في حوزته!

رد قاسي من مرداس على بو صعب وتأكيداً على ما قاله بو فاضل

ظريف نفى حصول مسؤولين إيرانيين على الإقامة الأميركية بعد الاتفاق النووي

طقس اليوم غائم جزئيّاً الى غائم أحياناً دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة