السياحة 10 في المئة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 09, 2018

تساهم السياحة بـ8 في المئة من الانبعاثات العالمية للغازات المسببة لمفعول الدفيئة، مشكّلة عبئاً أكبر على المناخ مما كان يعتقد حتى الآن. فبين العامين 2009 و2013 انتقلت بصمة الكربون إلى القطاع السياحي في العالم من 3.9 جيغاطن الى 4.5 جيغاطن من ثاني اكسيد الكربون، بزيادة نسبتها 15 في المئة، أي أكبر بأربع مرات من التقديرات السابقة وفق ما أفاد باحثون نشرت دراستهم في مجلة «نيتشر كلايمت تشينج».


فقد ارتفع الإنفاق السياحي في تلك السنوات الخمس في العالم من 2500 بليون دولار الى 4700 بليون. وقال معدو الدراسة إن هذا الطلب المتزايد على السياحة لا يمكن تعويضه من خلال الجهود المبذولة لاعتماد نشاطات مراعية للبيئة. وحذروا من أن «السياحة نظراً الى نموها واستهلاكها الكبير للكربون، ستشكل جزءاً متعاظماً من الانبعاثات العالمية للغازات المسببة مفعول الدفيئة».

وخلص الباحثون في الدراسة التي شملت 160 بلداً، الى أن تأثير السياحة الوطنية والعالمية عائد خصوصاً الى الدول ذات الدخل المرتفع، ولا سيما عبر النقل الجوي المسؤول عن 20 في المئة من انبعاثات السياحة. إلا أن الارتفاع الأكبر سجل في المناطق ذات الدخل المتوسط مع توقع نمو سريع في الهند والصين.

مقالات مشابهة

سليم عون: أي اتفاق على الحصص بات مرتبطاً بتفاهم على الخطوط العريضة للبيان الوزاري

مادورو يزيد الحد الأدنى للأجور 34 ضعفاً

حظك اليوم مع الأبراج

عقيص: لم يعترض أحد على حصولنا على حقيبة سيادية الا باسيل

أبو فاعور شدد على النأي بالنفس حيال الازمة السورية التي لم تنتهي بعد

سكارليت جوهانسون تتفوق على أنجلينا جولي وجينيفر أنيستون

بعد أزمته الصحية.. جميل راتب يستعد للعودة الى مصر

هذا ما قاله قصي خولي عن تعاونه الأول مع نادين نسيب نجيم!

مدرب برشلونة: لن نفضل بطولة على أخرى