المجتمع المدني والتمثيل المتدني
شارك هذا الخبر

Tuesday, May 08, 2018

خيّب المجتمع المدني آمال الناس فباتوا يرددّون بان هالته اصبحت عالة على الرأي العام من خلال مصادرة دوره طيلة سنوات مستغلاً طاقات وشخصيات إعلامية ساهمت في تظهيره على غير حقيقته المتواضعة الأقرب إلى العدم وسقط في الإمتحان النسبي بعد أن فشل في الأكثري، الأمر الذي منح الأحزاب صك براءة وإقراراً بأهمية دورها في إستثمار الطاقات الشخصية من ضمن العمل المنظّم.
فوز يتيم أتى بالصدفة من خلال النائب المنتخب المعروفة بإسم بولا يعقوبيان مع 2500 صوت في دائرة بيروت الأولى التي عانت من نسبة إقتراع متدنية كانت في مصلحة المرشحة يعقوبيان التي ستكون أمام خيارين، إما صوتاً من دون فعل وإما الإلتحاق بإحدى الكتل لتفقد إستقلاليتها.

مقالات مشابهة

امن المخيمات منذ عباس ابراهيم..

عيد الاستقلال ٧٥.. الجميع مشارك

القومي سعى للدرزي الثالث

من هدايا جنبلاط الى عون وجميل السيد..

أسباب إلغاء الوقفة التضامنية مع البرجاوي..

لائحة جنبلاط للوزير الثالث..

علاقة المدير العام والمخلص الجمركي "المحيّرة"!

حصول القوات على العدل لا يعني الـ LBC..

عتب قواتي.. بالجملة