متحف في باريس يفتح أبوابه أمام العراة
شارك هذا الخبر

Sunday, May 6, 2018

فتح متحف في العاصمة الفرنسية باريس، أبوابه السبت، وللمرة الأولى أمام زوار من العراة، إذ خصص لهم ساعات للتجول في أروقة معرض دون الحاجة لارتداء أي شيء.
وبذلك يكون متحف "باليه دو طوكيو" للفن المعاصر أول معرض فني في باريس يتيح للعراة زيارته، رغم المبادرات التي أطلقها العراة في باريس في الآونة الأخيرة.

وكان متنزه "بوا دو فينسون"، الذي يقع في شرق باريس، قد اختبر تخصيص أول منطقة للعراة في المدينة، وأعيد افتتاح هذه المنطقة مؤخرا استعدادا لفصل الصيف.

وقال نشطاء يدافعون، عما يقولون إنه الحق في التعري، إن الفترة التي خصصها متحف "باليه دو طوكيو" للعراة، ومن المتوقع مشاركة 160 فيها، تمثل انفراجة في واحدة من عواصم الثقافة في العالم.

وقال جوليان كلود-بينيجري، وهو مسؤول الاتصالات في اتحاد العراة في باريس، "التعري أسلوب حياة بالنسبة لنا. والثقافة جزء من حياتنا اليومية وهذه فرصة استثنائية".

وأضاف "واليوم تتغير العقليات. ويتخطى العراة الحواجز والمحرمات والعقليات التي تعرقلهم".

ويصل عدد متابعي اتحاد العراة في باريس، وحدها إلى 88 ألف شخص. وتشير أرقام الاتحاد إلى أن هناك 2.6 مليون من العراة في فرنسا.

وستكون الخطوة المقبلة هي افتتاح ملهى ليلي للعراة، في وقت لاحق هذا العام.

وليس السماح بالتعري في بعض المتاحف بالشيء الجديد، إذا دعا معرض في العاصمة النمساوية فيينا، زواره لخلع ملابسهم للمشاركة في حدث مخصص لرسم الرجال العراة. كما سبق أن فتح متحف في استراليا أبوابه للزوار العراة.

مقالات مشابهة

بطيش أصدر تعميما بمنع دخول بضائع تحمل علامات تجارية اسرائيلية الى لبنان

وزير المالية يؤكّد لرئيس التفتيش التوسع بكل الملفات

بالصورة: في يوم الطفل .. جريمة بحق الطفولة برمي رضيع إلى جانب الرصيف في انطلياس!

تعرَّف على السجن الذي سيقضي فيه مرتكب مجزرة نيوزيلندا بقية حياته

خاص - في عيد الطفولة... أطفال ظلمتهم الحياة!

وسط حراسة أمنية مشددة.. دفن ضحايا "هجوم المسجدين" في نيوزيلندا

إعلامي بريطاني يسخر من القروض للحكومة اللبنانية .. بسبب السفيرة في لندن

اقرار اقتراح قانون الرامي لانشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة في قضاء البترون في اللجان المشتركة بعد التصويت عليه مادة مادة بحضور الوزير باسيل

الوزير شقير يزور ألفا