خاص - الحريري الثالث : حكومة بعد الانتخابات برقم قياسي!
شارك هذا الخبر

Saturday, May 05, 2018

خاص- الكلمة أونلاين

شهر و15 يوماً هي المدة التي إستغرقتها ولادة حكومة الرئيس سعد الحريري الأولى بعد تكليفه من جانب رئيس الجمهورية ميشال عون في الثالث من تشرين الثاني عام 2016 بتشكيل الحكومة.

هي مدّة قياسية في سجلّ تشكيل الحكومات مقارنة أقلّه بالمدة التي استغرقها تأليف الحكومات الثلاث الاخيرة في عهد الرئيس السابق ميشال سليمان.الحكومة الاولى للحريري عام 2009، بعد إعتذار سابق عن التأليف، كلّفت حرق أعصاب لمدة 135 يوماً. حكومةالرئيس نجيب ميقاتي (الثانية) عام 2011 إستغرق تأليفها 139 يوما. الحكومة الاولى للرئيس تمام سلامعام 2014 كلّفت مساراً من المفاوضات الشاقة إمتد لعشرة اشهر و9 أيام، وقد ضربت الرقم القياسي آنذاك في تاريخ تأليف الحكومات!

مقارنة بسيطة تلقي الضوء، وقبل فتح صناديق الاقتراع بعد ثلاثة أيام، على المصير الذي ينتظر الحريري، الذي يتوقّع أن تتمّ تسميته من جانب رئيس الجمهورية، في تأليف حكومته الثالثة، والثانية في عمر العهد.

بالتأكيد، ستؤدي التحالفات غير المسبوقة التي طبعت اللوائح المتنافسة على أساس القانون الجديد القائم على النسبية، الى خلق حالة إرباك كبير في المعاييرالتي ستنطلق منها عملية التأليف، خصوصاً ان معظم الكتل الكبيرة "شَحنت" عدداً من المرشحين الحلفاء على لوائحها كرمى لرفع الحواصل الانتخابية فقط، من دون أن يجمعها مع هؤلاء الحدّ الأدنى من "الانسجام" السياسي.

ومنذ الآن بدأ الحديث عن حصة "كتلة العهد" في الحكومة المقبلة، في وقت يروّج المقرّبون من بعبدا بأنها ستكون الأكبر والأولى من نوعها في تاريخ رؤساء جمهورية ما بعد الطائف. هذه الكتلة ستكون مزيجاً من المرشحين العونيين المحازبين الفائزين في دوائرهم إضافة الى مجموعة الحلفاء في المناطق، مع بقاء الصورة الغامضة بشأن من سيجلس على طاولة "كتلة العهد"، برئاسة "النائب" جبران باسيل، ومن سيتمسّك بهويته المستقلة بعدما يكون قد إستعان بسلّم لوائح "التيار الوطني الحر" للوصول. للمفارقة، وبدلاً من التركيز على الحلفاء الذين سيواكبون إجتماعات "كتلة العهد" والالتزام ببياناتها وخطابها، تحوّل الحديث الى من سيغادرها بعد إنتخابه!

في المقابل، تبرز كتلة "تيار المستقبل" التي يتوقع طبعاً أن يتقلّص حجمها بشكل واضح لكن من دون أن تؤثر على حسابات رئاسة الحكومة، ولا على "أمرة" الحريري على الحصة السنية والتي يفترض أن تخضع أحد حقائبها، وفق المعلومات، لعملية تبادل مع رئيس الجمهورية أو الوزير باسيل.

الحصة الشيعية في مجلس النواب المقبل مبدئيا هي 27 على 27 إلا إذا حصل خرق على مستوى المقعد الشيعي في جبيل.

ثلاث كتل كبيرة ستفرض شروطها على طاولة التفاوض حول توزيع الحصص في الحكومة الثانية للعهد، لكن ماهية التحالفات التي شكّلت على أساسها اللوائح ستكون شريكاً مضارباً في عملية التأليف، خصوصاً مع لائحة جاهزة من "طلبات" الحلفاء للتوزير أو توزير محسوبين عليهم!

ولا شكّ أن فريق العهد سيصطدم قبل أي شئ آخر بشروط الأحزاب المسيحية. باستثناء حزب "القوات" الذي سيضيف الى رصيده مزيداً من النواب، فإن "الكتائب" قد تخرج من الاستحقاق بنحو خمسة نواب ،فيما "تيار المردة" قد يكون وضعه أفضل مع توقع حصول خرق مؤكّد لصالح ميشال معوض في زغرتا. ومنذ الان بدأ التحذير من جانب "الكتائب" و"المرده" من أي عمليات إقصاء فيما تتحضر "القوات" لخوض أصعب معاركها التفاوضية في الحكومة المقبلة.

وإضافة الى العقد المسيحية ستكون هناك إشكاليةحقيقة بشأن التمثيل السني "المعارض" في الحكومة، وأزمة فصل النيابة عن الوزارة، والمداورة في الحقائب في ظل الهمس المستمر عن فريق يريد أن ينتزع المالية من يد الرئيس نبيه بري، وإستطراداً الثنائي الشيعي، وتوزيع الحصص بناء على كتل كبيرة ضمّت حلفاء مهمّتهم الأساسية "تكبير حجم" كتلة العهد فقط...

لكن بالرغم من كل هذه الإشكاليات والعوائق ثمّة من يتحدث بخطاب عقلاني بارد، مصدره القصر الجمهوري، ويشير الى رغبة ظاهرة للرئيس عون بتسجيل رقم قياسي جديد في تأليف حكومات الحريري، يقصّر من مدة التاليف، منعاً لأي إستنزاف قد يضرب هيبة العهد الذي ينتظر "حكومته" الفعليةبعد الانتخابات كما صرّح عون بنفسه!

وهذا ما سيستدعي حصول بعض التنازلات الرئاسية في حال تبيّن أن التمسّك بشروط معينة قد يبقي حكومة الحريري عالقة في خرم التأليف لأشهر طويلة. وينقل زوار عون أنه سيسعى لتأليف سريع يبعد شبح "كربجة" عهده خصوصاً أن عدة إستحقاقات تنتظر ولادة هذه الحكومة أن كان ملف الكهرباء أو مشروع اللامركزية الادارية أو إستكمال التعيينات إو تنفيذ الالتزامات المتعلقة بباريس 4...

مقالات مشابهة

الخارجية الروسية تعلن أن موسكو سترد على العقوبات الأميركية

وكالة الطاقة الذرية: لا توجد أدلة على توقف أنشطة كوريا الشمالية النووية

الدفاع المدني: ثلاثة جرحى جراء حادث سير على طريق عام يانوح

الجيش المصري يحل لغز اختفاء طبيب وصديقته في عرض البحر

سلة: دورة صقل للحكام الاتحاديين والطاولة

بالصورة - شاهد قائد "جبهة النصرة" أبو محمد الجولاني في اللاذقية!

العثور على طفل حديث الولادة جثة في قناة للمياه في مستيتا

هل يقلب الرئيس عون الطاولة على الحريري؟

ابو فاعور لـ"الجديد": الرئيس بري لم يطرح توزير النائب انور الخليل ونرفض ان يعطى التيار الوطني الحر الحصة التي يطالب بها