خاص – معركة الشوف.. هذه نتيجتها الاولية
شارك هذا الخبر

Friday, May 04, 2018

خاص – جانين ملاح

الكلمة اونلاين


قبيل يومين من انطلاق العملية الانتخابية، تستعر المعركة في دائرة الشوف – عاليه، حيث التنافس بين لائحتين اساسيتين لائحة الحزب التقدمي الاشتراكي المتحالف مع تيار المستقبل والقوات اللبنانية، ولائحة تجمع الحزب الديمقراطي والتيار الوطني الر والحزب السوري القومي الاجتماعي والمدعومة من حزب الله.
يخرق هدير احدى اكبر الدوائر التي تنتخب 8 نواب في الشوف و5 في عاليه موزعين على ٣ موارنة، ٢ دروز، ٢ سنة، ١ كاثوليك للشوف، و٢ موارنة، ٢دروز و١ أرثوذكس لعاليه، والتي يشكّل الصوت الدرزي الأساس فيها، موقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط قالبا الموازين بشدّه العصب الدرزي باعتباره ان بني معروف مهددون وان الالتفاف حول نجله تيمور ضرورة، وان توزيع الصوت التفضيلي بين مرشحي الحزب امر الزامي.

وتبعا لهذا الموقف، من المؤكد وفق الصورة الاولية للمشهد الانتخابي في الشوف ان الحزب "التقدمي الاشتراكي" سيصبّ اصواته التفضيلية لكل من تيمور جنبلاط ومروان حمادة عن المقعد الدرزي، وسيجيّر الفائض من الاصوات الى النائب نعمة طعمة عن المقعد الكاثوليكي، نظرا الى" البلوك" الانتخابي الذي يملكه الحزب القادر على حماية الشخص الذي لعب دورا كبيرا في تشجيع عودة المسيحيين الى بلداتهم وقراهم وكان همه الدائم انشاء مشاريع انمائية ترسّخ هذه العودة، ناهيك عن ان طعمة قادر على كسب اصوات الكثير من ابناء الجبل بفعل رصيده الخدماتي المهم في المنطقة وفي الخارج حيث يشغّل اكثر من ٨ الاف شخص من الجبل في احدى شركاته في المملكة العربية السعودية.

وفي الضفة نفسها، فان للقوات اللبنانية قواعدها وقادرة على ايصال مرشحها الماروني جورج عدوان، وكذلك للمرشح الماروني الوزير السابق ناجي البستاني جمهوره الذي لا يستهان به.

وعلى خط الاشتراكي في عاليه، من المؤكد وفق المعطيات ان الصوت التفضيلي سيوزّع ما بين هنري حلو وراجي السعد لما للحزب من فائض في الاصوات تخوّله ان يجيّرها مناصفة بينهما.

وتفيد المعطيات بان تيار المستقبل يواجه صعوبة في كيفية توزيع الأصوات التفضيلية مناصفة على مرشحيه الا ان الجو السني يكمن في حماية محمد الحجار على حساب غطاس خوري باعتبار ان وضع الاخير يكمن في دائرة الخطر وهو يواجه مرشحين موارنة اقوياء على اللائحة التي ينتمي اليها وكذاك على اللوائح الاخرى.

ووفق التقديرات، فإن التيار الوطني الحر غير قادر على خوض معركة مرشحين في توزيع الأصوات التفضيلية، بالتالي لن يكون امامه الا حماية مرشح واحد او اثنين بالكثير وتوفير الفوز لهما وترجح المعلومات ان يكون المرشح عن المقعد الماروني فريد البستاني من بين الواصلين الى الندوة البرلمانية لما يمثل الدكتور البستاني من حيثية سياسية واقتصادية وعلمية، ولكون وضعه الانتخابي متقدما، فضلا عن وصول المرشح السني للتيار الوزير طارق الخطيب الى قبة البرلمان.

ولا شك ان للائحة المجتمع المدني حضورها في الشوف في ظل دقّها ناقوس الخطر على الكثير من الملفات الا ان لبني معروف المعركة سياسية بامتياز..


مقالات مشابهة

أسلحة إيرانية جديدة ل"حزب الله"

خاص- موقعنا يكشف عن خلفية الخلاف بين عون والحريري على العقدة السنية... وتأخير التشكيل

تبادل حقائب في اللحظات الاخيرة؟

عقدة الاقليات.. هذا ما يقوله "ماطوسيان" و"افرام"

عثمان: سنبقى بالمرصاد لكلّ من تخول له نفسه خيانة الوطن

بومبيو: لم أسمع أي تسجيل أو أرَ نصاً يتعلق بخاشقجي

قرقاش: أمن المنطقة واستقرارها يعتمدان على السعودية

نصرالله: ننصح بعدم وضع مهل زمنيّة لتشكيل الحكومة

المشنوق: كانت مصلحة البلاد العليا أولى من الحقيقة